شركة كبيرة للدجاج الحلال تسلق دواجنها وهي حية.. جعلتها تعاني من حرارة المياه وهذه كانت عقوبتها

تم النشر: تم التحديث:
1
GETTY IMAGES

قامت شركة للدواجن الحلال تزوِّد متاجر كبرى رئيسية بسلق الدجاج حياً بعد الإخفاق في قتله في أحد المجازر.

وأقرَّت شركة "1Stop Halal" هذا الشهر، ديسمبر/كانون الأول، بالتسبُّب في معاناةٍ غير مبرَّرةٍ لـ81 دجاجةٍ في مصنعها في بلدة "آي Eye"، في مقاطعة سوفولك بشرق إنكلترا.

وغُرِّمت الشركة المملوكة من قِبَل المليونير الكبير، رانجيت سينغ بوباران، والمعروف بـ"ملك الدجاج"، 8 آلاف جنيه إسترليني (9.88 آلاف دولار)، وأُمِرَت بدفع كلفةٍ بلغت 6 آلاف جنيه إسترليني (7.41 آلاف دولار).

1

وتسبَّبت معدَّات إلكترونية معيبة في عدم صعق الطيور قبل قتلها. وفشلت أيضاً شركة 1Stop Halal في ذبح الدجاج قبل أن تدخله حوضاً لسلق الدجاج يُستَخدَم في إزالة الريش من الطيور الميتة.

وتسبَّب ذلك في بقاء الطيور دقيقتين في ماءٍ شديد الحرارة، ومعاناتها من موت مؤلم.

وأشارت شركة 1Stop Halal في تصريحاتٍ إلى أنَّ الطيور قد ماتت خلال حادث واحد في يوليو/حزيران العام الماضي.

وتأكَّدت صحيفة "التايمز" البريطانية من أنَّ طيوراً حيَّة وُضِعت في أحواض السلق في عشر حوادث مشابهة في أيامٍ متفرِّقة العام الماضي. وكُشِفت هذه الحوادث أثناء فحوصات ما بعد موت الطيور من قِبَل مفتّشي سلامة اللحوم التابعين لوكالة المعايير الغذائية.

وضمَّت الحادثة الأولى، في السادس من يوليو/تموز، 70 طائراً. وكانت هناك تسعة حوادث أخرى تضمَّنت ما بين طائرٍ وأربعة طيور على مدار الأشهر الثلاثة التالية.


100 ألف طائر يومياً


وتصعق شركة 1Stop Halal بعض الطيور عن طريق وضع رؤوسها في حوض ماء مشحون بالكهرباء قبل ذبحها. وتقتل الشركة الدجاج وهو لا يزال في كامل وعيه لإرضاء بعض المسلمين الذين يرغبون في التأكّد من أنَّ الحيوانات تكون حيَّةً لحظة ذبحها.

وفي الحادث الأول، انتقلت الشركة من القتل بالصعق إلى الذبح دون صعقٍ بعد وجود عطب في حوض الماء، أي أنه توجب على شركة 1Stop Halal الاعتماد على الجزَّارين لذبح كل طائرٍ بسرعة وبدقَّة لتخفيف معاناة الطيور.

بيد أنَّ خط الإنتاج يستوعب بين 60 إلى 100 ألف طائر في اليوم، ومرَّت بعض الطيور من بين أيدي الجزَّارين دون أن تُذبَح. وقد أدّى ذلك إلى مشادةٍ بين اثنين من الموظَّفين على خلفية هذا الذبح المعيب، دخل خلالها 64 طائراً إلى حوض السلق وهم أحياء.

وقد تم التخلُّص من الـ81 دجاجةٍ ولم تُرسل إلى بائعي التجزئة.

وقالت شركة 1Stop Halal: "نأسف للغاية بشأن الحوادث التي وقعت في السادس من يوليو/تموز 2015، أثناء قيامنا بالذبح دون صعقٍ حينما تسبَّبنا لـ 81 طائراً في معاناةٍ غير مُبرَّرة. حدث ذلك خلال يوم تشغيلنا الأول لمنشأتنا في بلدة آي وانطوى على درجةٍ من الخطأ البشري. لم يعد الموظَّفون المسؤولون عن الحادثة يعملون لدينا".

وأضافت: "منذ هذه الحادثة، استثمرت الشركة بشكلٍ كبير في مزيد من التدريب، وتحسين نظام الرقابة، وأنتجت أكثر من 30 مليون طائر".

ولم تعلِّق الشركة عند سؤالها عن حوادث مشابهةٍ جرت في تسعة أيام أخرى. وقالت إنَّ السيد بوباران لم يكن منخرِطاً في الإدارة اليومية للعمل.


ما هو موقف المتاجر؟


وقالت متاجر "Morrisons" أنَّها باعت دجاجاً مصدره شركة 1Stop Halal وبقي لديها "عددٌ صغيرٌ من منتجاتها في متاجرنا". وقال متحدِّثٌ: "لا نشتري المنتجات التي تأثَّرت بالعطب".

وقالت متاجر "Asda"، و"Tesco"، و"Sainsbury" أنَّها باعت لحوماً حلالاً مصدرها شركة "Shazans"، وهي شركة تابعة لشركة 1Stop Halal، تبيع دجاجاً مصدره المصنع في بلدة آي.

وأضافت متاجر "Sainsbury": "تأكَّدنا من جديدٍ من أنَّ خط إنتاج شركة Shazans لم يكن جزءاً من موضوع الدعوى القضائية".

وقالت إيزوبيل هاتشنسون، مديرة جمعية Animal Aid، وهي مجموعة نباتية تجري تحقيقاتٍ سرية حول المسالخ، إنَّ: "تلك الحوادث المزعجة دليلٌ إضافي على القسوة المروِّعة وانتهاك القانون التي نعلم أنَّها منتشرة الآن على نطاقٍ واسع في مسالخ المملكة المتحدة".

وأضافت: "إنَّنا بحاجةٍ ماسَّة إلى ضوابط أكثر تشدُّداً في المسالخ لضمان أنَّ تلك الحيوانات الضعيفة لا تقضي لحظات حياتها الأخيرة في عذاب".

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Times البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.