مصر تبدأ بتسليم جثث ورفات ضحايا الطائرة المصرية لذويهم

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTAIR
Christian Hartmann / Reuters

ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية، أن مصر بدأت السبت 31 ديسمبر/ كانون الأول 2016 في تسليم جثث ورفات ضحايا تحطم طائرة تابعة لشركة مصر للطيران فوق البحر المتوسط إلى أسرهم.

وتم اليوم السبت تسليم رفات أفراد طاقم الطائرة فيما يتوقع أن يبدأ تسليم رفات الضحايا من المصريين والفرنسيين والأجانب الآخرين غداً الأحد، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز.

وسقطت الطائرة بالبحر المتوسط، في 19 مايو/أيار الماضي أثناء رحلتها من باريس إلى القاهرة، ولقي جميع من كانوا على متنها مصرعهم، وعددهم 66 شخصًا، بينهم طاقم من سبعة أشخاص، و15 فرنسيًا، إضافة إلى عراقيين، بريطاني وبلجيكي وكويتي وسعودي وسوداني وتشادي وبرتغالي وجزائري وكندي.

وذكرت وكالة الأناضول نقلاً عن مراسلها الذي تواجد بمقر المشرحة الحكومية أن أجواء من الحزن عمت مراسم تسليم الرفات.

وشهدت الفترة الماضية إجراءات بشأن تحديد هوية ضحايا الحادث، عبر إجراء فحص البصمة الوراثية DNA للأشلاء التى تم العثور عليها ومطابقتها على العينات المأخوذة من ذويها من المصريين و الأجانب.

وقال محققون مصريون في وقت سابق من هذا الشهر إن بقايا متفجرات عثر عليها على أشلاء الضحايا، لكن محققين فرنسيين قالوا إن من غير الممكن في تلك المرحلة استخلاص استنتاجات عن سبب تحطم الطائرة.