جهاز مرضى القلب يثير الهلع في تركيا.. ظنّوا أنهم انتحاريون

تم النشر: تم التحديث:
BOMB
STEFAN PUCHNER via Getty Images

تعرض مرضى القلب في إحدى المراكز الطبية في محافظة إزمير التركية إلى موقف صعب، وذلك عندما اعتقد الكثير من المواطنين بأنهم انتحاريون ويحملون أحزمة ناسفة.

إذ قال أحد المسؤولين في المركز الطبي، بحسب ما نقلته صحيفة Yeni Akit التركية، إن "المرضى يرتدون جهازاً لضبط ضغط القلب الكهربائي، يدعى (هولتر)، وتخرج منه أسلاك تمتد على جسد المريض"، الأمر الذي دفع بالبعض إلى الاعتقاد بأنهم يرتدون أحزمة ناسفة، فيما وصل الأمر إلى تقديم بعض المواطنين معلومات للشرطة وطلب حضورها.



turkey

وتجدر الإشارة إلى أن المركز أعلن أن مثل هذه الحالات من الخوف والقلق، قد ارتفعت بصورة ملحوظة بعد محاولة انقلاب 15 يوليو/تموز، وكثرة حدوث تفجيرات إرهابية في الآونة الأخيرة، مما جعل العديد من المرضى يعانون من العديد من المضايقات والصعوبات بسبب ذلك.

ومن جهته، أصدر المركز الطبي بيانًا وضّح من خلاله ضرورة أن يتم تعميم ذلك على رجال الشرطة، وذلك من خلال حمل المريض لورقة موقعة من المركز الطبي توضح بأنه يضع جهازًا لضبط دقات القلب والضغط.

بالإضافة إلى ذلك، طلب المركز من المواطنين التعامل بصورة إيجابية أكثر مع هؤلاء المرضى، نظراً لانزعاجهم عندما يتم تفتيشهم وكأنهم متهمون أو يحملون أحزمة ناسفة.

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Yeni Akit التركية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.