تظاهر بأنه لا يعرف أثناء تصويره.. ملايين المشاهدات لرجلٍ "يصيد الأسماك" بسخرية أثناء نزول الأمطار

تم النشر: تم التحديث:

حظي رجل أسترالي بشهرة واسعة النطاق بعد أن تم تصويره وهو يتظاهر بصيد الأسماك أثناء انهمار السيول في ملبورن.

حقق فيديو باريس دياز جوردانو أكثر من 5 ملايين مشاهدة منذ أن تم بثه الخميس 29 ديسمبر/كانون الأول 2016، بحسب تقرير نشره موقع هيئة الإذاعة البريطانية BBC.

وخلال المقطع المصور، سُمع جوردانو يصيح قائلاً "سوف أمسك به"، بينما تشرع سيارة في الطفو فوق مياه الفيضانات.

أثار المقطع المصور إعجاب مستخدمي الشبكات الاجتماعية وكتبوا مازحين أنه يجب أن يصبح "الشخصية الأسترالية لهذا العام".

ومع ذلك، فقد انتقد هؤلاء أحد ركاب الدراجات البخارية، الذي فر دون أن يتعرض للأذى وسط تحذيرات من قبل السلطات بشأن القيادة وسط الفيضانات.

وأخبر جوردانو القناة التاسعة الأسترالية أنه كان يحتسي القهوة مع الأصدقاء بمكان قريب حينما قرر أن يتوجه إلى أنفاق جنوب ملبورن، التي تجتاحها الفيضانات.

وقال إنه كان يتسكع مازحاً بعد أن أدرك أنهم يصورونه.

وأضاف "حدث كل شيء بصورة طبيعية – كانت لحظة ملهمة بعض الشيء".

وتابع: "في هذا الوقت من العام حينما تنهمر السيول، عادة ما يقود شخص ما سيارته إلى هناك. ولذا فكرنا في الذهاب وإلقاء نظرة".

ورغم الضحكات التي تملأ مقطع الفيديو، يمكن سماع صوت جوردانو أيضاً وهو يحاول تحذير السائق وإيقافه.

وذكر مركز طوارئ ولاية فكتوريا أنه تم إنقاذ 41 شخصاً من السيارات في أعقاب هبوب العاصفة يوم الخميس، رغم أنهم لم يقودوا سياراتهم متعمدين نحو الفيضانات.

وذكرت المتحدثة باسم المركز "ننصح بتجنب القيادة أو اللعب أو السير وسط مياه السيول تماماً. لأنك لا تكون متيقناً مطلقاً مما تلعب به بالفعل. فربما تكون هناك أنقاض لا يمكنك رؤيتها".

تلقى مركز الطوارئ أكثر من 2500 مكالمة استغاثة في أعقاب العاصفة.

وقالت المتحدثة "كان حدثاً هائلاً تسبب في الكثير من الفيضانات في مناطق شاسعة من ميلبورن".

-هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع هيئة الإذاعة البريطانية BBC. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.