رغم ارتفاع نسبة البطالة والفقر.. المغرب يتصدر بقائمة فوربس في جلب الاستثمارات

تم النشر: تم التحديث:
CASA
Agence urbaine de Casablanca

صنفت المجلة الأميركية فوربس أفضل وأسوأ الدول من حيث جلب الاستثمارات، في تقريرٍ لها عام 2016.

فيما احتل المغرب المرتبة الـ51 ضمن 137 دولة، الأمر الذي فسرته فوربس بأنه بفضل استفادة المغرب من قربه من أوروبا، وانخفاض تكاليف اليد العاملة، لبناء اقتصاد متنوع ومفتوح وموجه نحو السوق.

كما سلطت المجلة الأميركية الضوء على إلغاء المغرب دعم أسعار البنزين وزيت الوقود عام 2014، والذي اعتبرته خفف بشكل كبير من الثقل الذي كان على عاتق ميزانية الدولة.

وأكدت فوربس أنه على الرغم من هذا التقدم الاقتصادي للمغرب، فإن البلد يواجه بعض العراقيل، مثل ارتفاع نسبة البطالة، والأمية، والفقر.

ومن التحديات الأساسية التي يواجهها المغرب على المستوى الاقتصادي، إصلاح المنظومة التعليمية والقضاء.


الأول بالمغرب العربي.. والثاني في إفريقيا


احتل المغرب الصدارة مغاربياً، متبوعاً بتونس في المرتبة الـ87، والجزائر في المرتبة الـ131.

كما جاء في المرتبة الثانية كأفضل بلد إفريقي في جلب الاستثمارات مسبوقاً بجنوب إفريقيا التي حلت في المرتبة الـ48. وكان المغرب قد احتل الرتبة الـ62 في تصنيف عام 2015، مما يشكل تقدماً بـ11 رتبة.

أما على الصعيد الدولي، فقد جاءت السويد على رأس القائمة، متبوعةً بنيوزيلندا، وهونغ كونغ. في حين صُنفت، هايتي، وغامبيا، وتشاد، كأسوأ 3 دول في جلب الاستثمارات.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة المغاربية الصادرة باللغة الفرنسية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.