الكويت تلغي شروطها لاستيراد الفراولة من مصر.. بماذا تعهدت لها القاهرة؟

تم النشر: تم التحديث:
1
social media

قال وزير التجارة والصناعة المصري، طارق قابيل، إن "الكويت ألغت الاشتراطات التي سبق أن فرضتها على صادرات الفراولة المصرية إلى أسواقها، مع التزام القاهرة باتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان جودة وسلامة السلع الزراعية المصدرة إلى السوق الكويتية".

وأضاف "قابيل"، في بيان، الجمعة 30 ديسمبر/ كانون الأول 2016، أن "التوصل إلى هذا القرار جاء نتيجة للجهود المكثفة التي قامت بها الوزارة منذ أكتوبر(تشرين أول) الماضي، حيث تم التواصل مع كبار المسؤولين بالحكومة الكويتية للتوافق حول الأمر".

وطالب الوزير بضرورة "التزام المصدرين المصريين بالاشتراطات والمواصفات المطلوبة من جانب الشركات الكويتية، وبمواعيد الشحن والتسليم، مما يساعد بقوة على زيادة تدفقات الصادرات المصرية من الحاصلات الزراعية، خاصة الفراولة، إلى السوق الكويتية بشكل خاص، ودول الخليج بشكل عام".

وبدأت الأزمة، في سبتمبر/أيلول الماضي، حينما أعلنت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إصابة 89 شخصًا بفيروس التهاب الكبد الوبائي "أ"، في 7 ولايات أمريكية، يشتبه فى تناولهم فراولة مصرية مجمدة في الفترة من 5 إلى 8 أغسطس/آب الماضي.

إثر ذلك، اشترطت الحكومة الكويتية استصدار شهادة صحية موثقة من السفارة الكويتية بالقاهرة لشحنات الفراولة المصدرة من مصر إلى الكويت، على أن يتم أخذ عينات للفحص المخبري وتحديد نوع الفحص المطلوب والتحفظ على البضاعة في مخزن المستورد لحين ظهور نتيجة الفحص المخبري.

وتبلغ قيمة الفراولة المصرية المصدرة إلى الكويت نحو 50 مليون دولار سنويا.

وتسعى مصر لتحسين صادراتها لزيادة تدفق العملة الصعبة للبلد الذي يواجه أزمة اقتصادية، دفعته للاقتراض من عدة جهات دولية، بينها صندوق النقد الدولي، في ظل ارتفاع أسعار السلع وتعويم الجنيه، الذي انخفضت قيمته أمام إلى 19 جنيهاً مقابل الدولار الواحد.