شاهد.. الكنديون يتزلجون في الشوارع بعد تحول مياه الأمطار إلى ثلج

تم النشر: تم التحديث:
أصبح من الخطير جداً قيادة السيارات في مقاطعة أونتاريو الكندية بعد هبوب العاصفة الثلجية، إلا أن الناس تجوّلوا في الأرجاء بطريقة أخرى. ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، الأربعاء 28 ديسمبر/كانون الأول 2016، ساهم الطقس الجليدي بكندا في إحداث فوضى على الطرق، ودفع الناس للتخلي عن قيادة سياراتهم، واستخدام زلاجات الثلج بدلاً منها. وتسببت العاصفة الثلجية التي هبت على أونتاريو في تغطية الطرق بطبقة سمكها 15 ملم من الجليد، ما أدى إلى تصادم السيارات. وأبلغ السكان المحليون عن تساقط "الأمطار الثلجية" من السماء، وقالوا إنه من المستحيل السير في الخارج دون الانزلاق، وقد حذر مكتب الأرصاد الجوية من الحالات الخطرة والجليد على الطرق. وأصر بعض السكان المتحمسين على استغلال الوضع والخروج بأكبر نَفْع منه، فسلكوا الطرق المغطاة بالثلوج على زلاجات الجليد، وشاركوا طرائف تحركاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي. قالت Laura Spink: "كانت شوارعنا عبارة عن حلبات تزلج هذا الصباح، كأنها حقيقة". 2.32 صباحاً-27 ديسمبر/كانون الأول 2016 بينما قالت Meg Bethune: "قد لا يكون الطريق هو المكان الأمثل لممارسة التزلج، لكنني سوف أجرب". 10.25 مساءً-26 ديسمبر/كانون الأول 2016 وقال James Bradburn ضاحكاً: "أخرج بعد الظهر للتزلج في أرجاء الحي". 7.13 مساءً-26 ديسمبر/كانون الأول 2016 أما Sarah-Jayne Riley فقالت: "إن الشوارع جليدية حقاً في بيتيربوروغ بأونتاريو". 7.08 مساءً-26 ديسمبر/كانون الأول 2016 وأخيراً، قال ErinMarshall: "بيتيربوروغ تتزلج على الجليد". 8.32 مساءً-26 ديسمبر/كانون الأول - بيتيربوروغ- أونتاريو

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.