خوذات مبردة.. علماء بجامعة قطر يبتكرون قبعات تعمل بالطاقة الشمسية للتخفيف من عناء العمّال

تم النشر: تم التحديث:
S
s

قالت اللجنة المشرفة على تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر، إن العمال المهاجرين الذين يبنون الملاعب في ظل الحر بقطر سيتسلمون خوذات مبردة لتقليل درجة حرارة أجسادهم وخطر إصابتهم بضربات الحرارة.

وصمم علماء في جامعة قطر خوذة قوية تعمل بالطاقة الشمسية؛ لتحسين ظروف العمل في المشروعات المرتبطة ببطولة عام 2022.

وقال سعود عبد الغني أستاذ الهندسة بجامعة قطر، إن الفكرة تقوم على تحريك الهواء من خلال مروحة مثبَّتة أعلى الخوذة تُوجَّه إلى وجه من يرتديها، وهو ما يخفف حرارة الجلد بنحو 10 درجات.

وأضاف أن الهدف هو تخفيف الضغط الناجم عن الحرارة والوقاية من ضربات الشمس للعمال، سواء في قطر أو دول أخرى.

ويعمل نحو 5100 عامل بناء من نيبال والهند وبنغلاديش في بناء ملاعب كرة القدم.

وفي فصل الصيف، تصل الحرارة في قطر إلى 50 درجة أحياناً، وتفرض الدوحة حظراً على العمل خارج المباني لعدة ساعات يومياً خلال شهور الصيف؛ حفاظاً على سلامة العمّال.

وقالت مسؤول في اللجنة المشرفة على تنظيم البطولة، إن الخوذات التي بإمكانها أن توفر التبريد في درجات الحرارة العالية لمدة تصل إلى 4 ساعات ستُقدم للعمال في كل مواقع البناء المرتبطة بكأس العالم اعتباراً من الصيف المقبل.

ويستخدم الرياضيون الأميركيون تقنية تبريد للجسد تتضمن "قبعات ثلج" لتحسين أدائهم، لكن هذه ستكون المرة الأولى التي تستخدم فيها مثل هذه التقنية على أساس واسع في مجال البناء.