7 نجوم رفضوا الترويج لأفلامهم الجديدة بعد صدورها.. فما الذي منعهم؟

تم النشر: تم التحديث:
PHOTO
sm

جرت العادة أن يقوم النجوم، بعد نهاية تصوير عمل جديد بالترويج له، سواء عن طريق المؤتمرات الصحفية أو العروض الخاصة، أو عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن في بعض الأحيان يتفاجأ الجمهور عندما يسمع أن نجماً رفض القيام بذلك.

عدة نماذج لنجوم عرب ومن هوليوود أيضاً، رفضوا الترويج لأعمالهم الجديدة بعد صدورها والأسباب المختلفة.


إدوارد نورتون




photo

رغم أن النجم إدوارد نورتون كان موجوداً في المؤتمرات الصحفية الأولى لفيلمه "The Incredible Hulk"، إلا أنه غاب فجأة عن حضور كل الفعاليات المهمة التي تتعلق بالترويج للفيلم لاحقاً، ووفقاً لما ذكره موقع therichest فإن علاقته قد ساءت جداً بالشركة المنتجة مارفيل، وذلك بسبب عدم قيامهم بوضع اسمه ضمن كتّاب سيناريو الفيلم، رغم اشتراكه في كتابة جزء كبير منه. العلاقة بين نورتون ومارفيل لم تنصلح بعدها، حيث قامت باستبداله بالنجم مارك روفالو في الأجزاء التالية من سلسلة Avengers.


جيم كاري


قبل صدور فيلم Kick-Ass 2 بأيام قليلة، فاجأ النجم جيم كاري جمهوره بإعلانه عن عدم اشتراكه في حضور أي من فعاليات الفيلم الذي شارك في بطولته، وذلك بسبب جرعة العنف الشديدة التي يحتويها بحسب ما جاء في موقع therichest.



photo

تصريح كاري المفاجئ جاء بعد أيام قليلة من حادثة إطلاق نيران وقعت في إحدى المدارس في ولاية كونيكيتكت الأميركية وراح ضحيتها عدة أطفال، حيث رأى كاري أن هذه الحادثة المؤسفة جعلته يغير رأيه في الفيلم، حيث لم يعد متقبلاً الأفكار العنيفة التي يقدمها.


براد بيت


غضب شديد شعر به النجم براد بيت بعد انتهائه من تصوير فيلم The Devil’s Own، وهو ما أعلنه بشكل واضح في مقابلة أجريت معه قبل صدور الفيلم حيث وصف تجربته في الفيلم بأنها سيئة جداً بحسب ما ذكره موقع therichest. أسباب غضب بيت من الفيلم متعددة، من بينها أنه بدأ التصوير والسيناريو غير مكتمل، كما أن العلاقة بينه وبين شريكه في البطولة النجم هاريسون فورد لم تكن جيدة، وأنه لولا ارتباطه بالعقد لما أكمل التصوير من الأساس.



photo

بينما كانت كل الأمثلة في هذا التقرير تحكي عن رفض أحد أبطال العمل للترويج له، فإن حالة فيلم Dream House كانت مختلفة، حيث انطبق هذا الأمر على مخرجه جيم شيريدان وبطليه النجمين دانيال كريج وريتشيل فايس. فقد ذكر موقع therichest أن خلافاً وقع بين المخرج والشركة المنتجة للفيلم، حيث طالبوه أولاً بإعادة تصوير عدد من المشاهد، ثم قاموا بعدها بالسيطرة على عملية مونتاج الفيلم، ورفضوا تدخل المخرج فيها، وهو الأمر الذي أثار غضبه هو وبطلي فيلمه، ليرفض الثلاثة بعدها الاشتراك في أي فعالية للترويج الفيلم.


روبين ويليامز




photo

اشترط النجم الراحل روبين ويليامز في عقده لفيلم Aladdin ألا يتضمن اشتراكه في أي من الجولات الترويجية للفيلم، وليس ذلك فحسب، بل وألا يأتي ذكر اسمه سوى على أقل من 25% من الملصقات الدعائية. ووفقاً لما ذكره موقع therichest فإن سبب قيام ويليامز بهذا لارتباطه بفيلم آخر هو Toys التابع لشركة إنتاجية أخرى.


عمر الشريف




photo

ليس نجوم هوليوود هم فقط من رفضوا الترويج لأعمالهم الجديدة بعد صدورها، فالنجم المصري الراحل عمر الشريف فعل مثلهم مع فيلمه "المسافر" الذي قال أنه مسيئ لتاريخه الفني وطالب بعدم عرضه وفقاً لما ذكره موقع "في السينما".

وأبدى الشريف غضبه الشديد من النسخة النهائية للفيلم، الذي كان من المفترض أن يكون بطلاً رئيسياً لجزء مهم منه، إلا أنه فوجئ بأن دوره تحول إلى كومبارس عندما شاهد الفيلم عند عرضه في مهرجان فينيسيا.

وشن الشريف هجوماً شديداً على مخرج الفيلم أحمد ماهر واصفاً إياه بأنه "سيئ جداً"، وأبدى رغبته "في ضربه"، كما شن هجوماً مماثلاً على بطل الفيلم النجم خالد النبوي، ووصفه بأنه "أسوأ ممثل في العالم".


سارة سلامة




photo

أما أحدث واقعة فكانت مع النجمة الشابة سارة سلامة، التي أثارت التساؤل خلال عيد الأضحى الماضي عندما لم ترافق أبطال فيلمها الأخير "صابر جوجل" في العرض الخاص للفيلم، خاصة أنها لم تقم كذلك بالترويج للفيلم عبر حساباتها المختلفة على السوشيال ميديا، وفقاً لما ذكرته جريدة الفجر.

ويبدو أن السبب الرئيسي لعدم فعلها هذا هو الخلافات الكبيرة التي حدثت بينها وبين مخرج الفيلم محمد حمدي أثناء التصوير، وهو ما كان يجلعها تنسحب من تصوير عدد من المشاهد لغضبها من الطريقة التي يقوم المخرج بتوجيهها بها.