للمرة الثانية في أسبوع.. دبلوماسي روسي يثير أزمة في مطار القاهرة

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT AIRPORT
Amr Dalsh / Reuters

أثار دبلوماسي بالسفارة الروسية لدى مصر، الخميس 29 ديسمبر/كانون الأول 2016، أزمة بمطار القاهرة، بعد رفضه الخضوع لإجراءات التفتيش المتبعة لتأمين الركاب وحقائبهم لدى سفره إلى الغردقة (جنوب شرق)، في ثاني واقعة من نوعها خلال أسبوع.

وقال مصدر أمني بمطار القاهرة، مفضلاً عدم الكشف عن هويته، إنه "أثناء إنهاء إجراءات سفر ركاب رحلة مصر للطيران المتجهة إلى الغردقة تقدم دبلوماسي بالقنصلية الروسية في الغردقة (لم يسمه) لإنهاء إجراءات السفر وأثناء تفتيشه ذاتياً رفض، كما رفض خلع الحذاء ووضعه على جهاز فحص الحقائب بالأشعة".

وأوضح المصدر أنه تم الاتصال بمكتب الخارجية بمطار القاهرة، وتم التواصل مع مندوب السفارة، حيث طلب من الدبلوماسي الخضوع لإجراءات الأمن، وبالفعل وافق على إجراءات التفتيش وغادر القاهرة متوجها إلى الغردقة".

وتتخذ مصر إجراءات مشددة من التأمين في مطاراتها لتلافي حظر السفر الصادر ضد بلادها من بلاد غربية لاسيما موسكو، عقب سقوط الطائرة الروسية في سيناء (شمال شرق) في 31 أكتوبر/تشرين الأول 2015، الذي أسفر عن مقتل جميع الركاب.

ووصل إلى مصر، اليوم الثلاثاء، فريق تفتيش روسي رفيع المستوى للاجتماع بمسؤولي الطيران المدني في مصر، وتفقد إجراءات الأمن بمطار القاهرة الدولي تحسباً لاستئناف عودة الطيران بين البلدين.

والجمعة الماضي، أثار دبلوماسي بالسفارة الروسية لدى مصر أزمة مماثلة بمطار القاهرة، بعد رفضه الخضوع لإجراءات التفتيش المتبعة لتأمين الركاب وحقائبهم لدى سفره إلى موسكو، بعد رفض وضع كرتونة على جهاز الكشف بالأشعة، بحجة أنها حقيبة دبلوماسية، قبل أن تتدخل الخارجية المصرية ويوافق على الإجراء.

والسبت الماضي، شهد مطار القاهرة الدولي أزمة تفتيش أخرى عقب رفض 4 دبلوماسيين من السفارة الرومانية لدى مصر، خضوع حقائبهم لإجراءات تأمينية بالمطار.