بعد تحطُّم الطائرة الروسية الأخيرة.. ما السر وراء حوادث تحطم هذا الطراز؟

تم النشر: تم التحديث:
TU154 JET
Düsseldorf, Germany - September 08, 2006: Tupolew Tu-154M of Aeroflot at the airport of Düsseldorf while taxiing. This aircraft with the registration number RA-85135 and the serial number 922 was manufactured in 1992. | fp-foto via Getty Images

في ساعاتٍ مبكرة من يوم الأحد 25 ديسمبر/كانون الأول 2016، وبالتحديد بعد دقيقتين من إقلاعها تحطّمت طائرة عسكرية روسية تابعة للجيش الروسي من طراز تو-154، التي تنتمي لقائمة طائرات شركة توبوليف الروسية، وهي شركة معنيّة بتصنيع وتطوير الطائرات على الصعيدين المدني والعسكري للقطاع الروسي.

وبرغم اختلاف أسباب تحطّم الطائرات بصفة عامة، فإن تحطّم هذا النوع من الطائرات خَلَّفَ تساؤلات واضحة على الصعيد العالمي، فهي ليست الطائرة الأولى التي تسقط لهذا الطراز تحديداً من الطائرات، فما القصة الخفية وراء تحطيم هذا النوع تحديداً؟ وما عيوب هذه الطائرات وحوادثها؟ وهل هناك بديل آخر تستطيع روسيا تقديمه بديلاً لهذه الطائرات؟ دعنا نسرد ذلك تفصيلاً.



tu154 jet russia


القصة وراء طائرة توبوليف تو 154


الطائرة توبوليف تو 154 إحدى الطائرات النفّاثة ذوات الثلاثة محرّكات متوسطة المدى، وهي إحدى الطائرات التي يُطلق عليها "طائرات البدن الضيّق" وقد تم تصنيعها العام 1960 من قبل شركة توبوليف، وخاضت أولى رحلاتها في الطيران في 14 أكتوبر/تشرين الأول العام 1968.

ومنذ ذلك الوقت وهي العمود الفقري لشركة الطيران السوفيتية إيروفلوت وجميع الشركات الأخرى التي كانت تحت سيادة الاتحاد آنذاك.

استطاع هذا الطراز من الطائرات السفر والخدمة على أكثر من سدس مساحة اليابسة تقريباً، ولم يقتصر الأمر على عملها ضمن نطاق الأراضي الروسية وفقط، بل استطاعت الخدمة ضمن عدد من شركات الطيران الجوية في بعض دول العالم مثل أفغانستان، وألبانيا، وأرمينيا، والصين، ومصر، وليبيا، وسوريا، والصومال، وسوريا، وتركيا وغيرها من الدول، وهي الآن تعمل ضمن الخطوط الجويّة الكوريّة الشماليّة وبعض شركات الطيران الإيرانية بجانب شركات طيران روسية أخرى.

تصل سرعة هذه الطائرة إلى حوالي 975 كيلومتراً بالساعة، وهي واحدة من أسرع الطائرات المدنية في الاستخدام، لكنّها تمتلك سجلاً حافلاً بالحوادث، ومن بين حوالي 1026 طائرة صنعت من هذا الطراز تحديداً، لكن لم يعد هناك إلّا حوالي 56 طائرة منهم فقط.

دعنا نسوق لك أبرز الحوادث التي تسبّب بها هذا الطراز من الطائرات.


لماذا تتحطّم الطائرات عموماً.. ولمَاذا توبوليف تو 154 بالذات؟


تختلف الأسباب المؤدية إلى تحطّم الطائرات، لكن أهم المشاكل التي تسبّب ذلك هي أخطاء الطيّارين التي تكون بسبب غفلة أو عدم التحقق من سلامة الطائرة بشكل كامل، والسبب الثاني هو الأعطال الفنيّة في المحركات أو الحرائق داخل الطائرات.

اما العامل الأخطر فهو الأحوال الجوية التي تكون خارجة عن إرادة البشر.

واستطاع هذا الطراز من الطائرات العمل على مختلف المدرّجات وأسوأ الظروف الجوية وحقّق نجاحاً كبيراً، والدليل على ذلك استخدامها مدنياً وعسكرياً في نقل كبار الشخصيات الروسية إلى أماكن معينة حول العالم بالرغم من القضاء عليها من قبل بعض الشركات في السنوات الأخيرة.

وكانت الأسباب القابعة وراء تحطّم معظم الطائرات من ذلك الطراز بسبب سوء الأحوال الجوية وبعضها لخطأ من الطيّار أو حريق بالطائرة.



tu154 jet


قائمة بأبرز الحوادث التي تسبّبت بها طائرة توبوليف تو 154


من أبرز الحوادث التي حصلت لطائرات توبوليف تو 154 هو سقوط طائرة تتبع الجيش الروسي في مياه البحر الأسود أثناء توجّهها إلى مطار حميميم بمدينة اللاذقية في سوريا.

وكانت تحمل 92 شخصاً أغلبهم من الفرقة الموسيقية إكسندورف ومجموعة من الصّحفيين الذين كانوا في طريقهم لتقديم عروض ترفيهية للجنود الروس في سوريا، وقد نُسب الحادث إلى عدم قدرة قائد الطائرة على السيطرة رغم إشارات حول أعطال ظهرت في الجناح، حسبما ورد من جهاز التسجيل.

هناك أيضاً ما حدث في مطار سمولينسك الروسي في شهر أبريل/نيسان العام 2010 من تحطّم لطائرة من طراز تو 154، التي كانت تقل الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي، وأسفرت عن مقتل جميع الركّاب بما في ذلك زوجته ورئيس أركان الجيش وعدد من كبار الضباط ورئيس البنك المركزي البولندي وأعضاء من البرلمان.

وفي 22 من أغسطس/ آب العام 2006، لقي 170 شخصاً حتفهم إثر تحطم الطائرة التي أقلعت من مطار أنابا بروسيا، في اتجاهها إلى مطار سانت بطرسبرج بولكوفو بروسيا.

واجهت الطائرة عاصفة رعدية شديدة ممّا تسبب في ارتفاعها بشكلٍ مفاجئ من 11.961 متراً إلى 12.794 متراً خلال عشر ثواني فقط، ما تسبب في فقدان السيطرة على وضع الطيران اليدوي فتحطَّمت في الجو.

حادثة أخرى بلغ عدد ضحاياها 174 شخصاً وقعت في 11 أكتوبر/تشرين الأول العام 1984.

حينها أقلعت الطائرة من مطار كراسنودار الروسي متجهة إلى مطار أومسك الروسي أيضاً، خلال حالة جوية سيئة، وأثناء هبوطها اضطرارياً توقفت أضواء الهبوط. وفوجئ طاقم الطائرة بكاسحات الثلج على الأرض فاصطدمت بها الطائرة، ما أدى إلى كسر خزانات الوقود واشتعال الطائرة.

لكن تعد الحادثة التي وقعت في 10 يوليو/ تموز العام 1985 أبشع تلك الحوادث، إذ ارتفع عدد الضحايا إلى 200 شخص من بينهم أفراد طاقم الطائرة التسعة.

أقلعت الطائرة من مطار قرشي في أوزباكستان متجهة إلى روسيا، محلقة على ارتفاع 11.600 متر، بسرعة طيران 400 كم/ ساعة، وأدّت تلك السرعة المنخفضة نسبياً إلى اهتزازها، فظن قائدها أن تلك الاهتزازات ناتجة عن خلل في المحرك، وهذا ما دفعه إلى خفض سرعة الطيران إلى 290 كم/ ساعة، وسقطت الطائرة على الأرض بعد فشل كل محاولات الحفاظ على ارتفاعها.


هل تعتمد شركة توبوليف على طائرات تو 154 فقط؟


بالطبع لا، فتمتلك الشركة عدداً من الطائرات المدنية والعسكرية النشطة في الخدمة حتى الآن، منها 6 طرازات تعمل ضمن سلاح القوّات الجويّة الروسيّة وهي خمس طائرات نفّاثة 119 وطائرة من طراز تو 22M، و39 طائرة من الطراز تو 134، وثلاث طائرات من الطراز تو 154، وثلاث عشرة طائرة من الطراز تو 160 وطائرتان من الطراز تو 204 بالإضافة إلى 41 طائرة مروحية طراز تو 95.

كما تضم القوّات البحرية الروسية عدداً من طائرات شركة توبوليف وهي 6 طائرات من الطراز تو 134 المخصّصة في النقل والتدريب و24 طائرة من الطراز 142 المخصّصة في الهجوم والدوريات وطائرة من الطراز تو 154 المخصّصة في النقل وعدد غير محدّد من الطراز تو 22M المخصص في شن الغارات.



tu154 jet


هل هناك بدائل للقوّات الروسية غير الطائرة توبوليف تو 154؟


تمتلك روسيا أسطولاً من الطائرات الحربية المتميّزة، وهناك أنواع يمكن اعتبارها بديلاً عن توبوليف تو 154 التي تتعطل باستمرار.

هناك طائرات تنتمي للقوّات الجويّة الروسيّة مثل طائرات شركة أنتونوف الأوكرانية، وهي حوالي 60 طائرة من طراز آن 12، و5 طائرات من طراز آن 22، و109 طائرات من طراز آن 26، و26 طائرة من طراز آن 72 و9 طائرات من طراز آن 124، و3 طائرات من طراز آن 140 وأربع طائرات من طراز آن 148، بالإضافة إلى طائرات من شركة إيرباص هيليكوبتر وهي ثلاث طائرات من طراز AS350، وطائرتان من طراز AS355، وبجانب طائرات شركة إليوشن الروسية، حيث هناك أكثر من 90 طائرة من طرازي Il-76 و Il-8.

كما يمتلك الطيران البحري الروسي عدداً من الطائرات التي يُمكنها القيام بنفس مهمة الطائرة توبوليف تو 154 من حيث عملية النقل، وهي اثنتان من طائرات إليوشن طراز Il-8 وأربع طائرات أنتونوف طراز آن 140 و6 طائرات أنتونوف طراز آن 72 و25 من طراز آن 24/26 ومن نفس الشركة المصنعة هناك 6 طائرات توبوليف 134 وطائرات أخرى من شركات مثل ميل وكاموف عددها حوالي 10 طائرات عمودي.