الفنان التركي مراد يلدرم يلقن منتقديه درساً في الاحترام بعد أن سخروا من احتفاله بزفافه على الطريقة المغربية

تم النشر: تم التحديث:
MRADYLDRYM
social media

"هل لديكم اضطراباتٍ في جهازكم الهضمي؟ هل هذا هو احترامكم للثقافات الأخرى؟ يا عديمي الثقافة"، بهذه الكلمات وغيرها صبَّ الفنان التركي مراد يلدرم جام غضبه على من وصفهم بـ"الجهلة" الذين انتقدوا وسخروا من الطريقة التي احتفل بها خلال عقد قرانه على ملكة جمال المغرب إيمان الباني في 25 ديسمبر/كانون الأول 2016، في مدينة إسطنبول.

ونشر يلدرم رسالته شديدة اللهجة عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، مرفقاً إياها بصورة له من حفل زفافه يظهر فيها مرتدياً الزي التقليدي المغربي وجالساً على "العمارية"، (مقعد يجلس فوقه العرسان وفقاً للتقليد المغربي). وعلق يلدرم على صورته قائلاً "هذا الشيء الذي أجلس عليه يسمى طيفور، وليس طَشْتاً يا قليلي الاحترام، ألم تطرد هذه العقلية من هذه الدولة؟".

وأضاف يلدرم معلقاً على ارتدائه للزي المغربي، الجابادور، في حفل زفافه "الملابس التي ارتديتها في حفل زفافي لم تكن ملابس خاصة بحفل الختان -في العادة يرتدي الأتراك ملابس مشابهة عندما يحتفلون بختان أطفالهم- يا عديمي الاحترام، إنه القفطان الذي ارتداه رسولنا الكريم والسلاطين".

وفي رده على برنامج تركي، سخر مقدموه من طريقة الاحتفال ووصفوها بطريقة الهنود الحمر، قال يلدرم "الهنود الحمر لا يعيشون في إفريقيا، يعيشون في أميركا يا جهلة، وما قالته الفرقة المغربية كان ابتهالات وأدعية لا تعرفونها بعد أيها المتأسلمون".


ولم يستثن الفنان التركي منتقدي سرعة ارتباطه بالفتاة المغربية بعد شهور قليلة من علاقة الحب التي جمعتهما، إذ ردَّ عليهم قائلاً "نعم تعجَّلت، ولكن هل أجبرتكم على التدخل في هذا الأمر؟ لقد أصبح الخطأ صواباً والصواب خطأً في حياتكم".

وأضاف أنه عجز عن إرضاء الأتراك، في الوقت الذي تمكن من إرضاء جميع الدول التي غطت الخبر، والتي وصل عددها وفقاً للفنان إلى أكثر من 100 دولة، لم تزدري أي منها حفل زفافه، على حد تعبيره.

وأشار يلدرم إلى أنه شعر بالخجل عندما فكر في ترجمة رسالته إلى اللغة الإنكليزية، طالباً من منتقديه ترك إطلاق الأحكام المسبقة على الناس، مؤكداً أنه احتفل بزفافه على الطريقة التركية، فيما ختم رسالته قائلاً "جهلة من يظنون أنفسهم قد يصبحون بشراً بمجرد نشرهم لحكم مولانا جلال الدين الرومي عبر حساباتهم على تويتر".

وحظي منشور يلدرم بتفاعل كبير بعد ساعات قليلة على نشره، إذ أعاد الكثيرون من معجبي الفنان نشر الرسالة، معبرين عن تأييدهم لما جاء فيها ووقوفهم إلى جانب يلدرم.


وتصدر خبر ارتباط الفنان مراد يلدريم بإيمان الباني واجهة الصحف والمواقع الفنية في تركيا، التي نشرت صوراً من الحفل، وتعليقات على الطريقة التي احتفل بها الثنائي خلال ليلة العمر.

ولكن رد فعل المذيعة التركية بيرجان أبيك خلال برنامج "مستحيل إن لم أقل"، الذي يبث على قناة Beyaz TV كان مختلفاً عن باقي ردود الفعل، إذ عبرت الأخيرة عن امتعاضها من "تهميش" الفنان مراد يلدريم العادات الشعبية التركية خلال حفل زفافه، متسائلة: "لماذا احتفل مراد على طريقتهم؟ كان ينبغي أن يحتفلوا هم على طريقتنا التركية".

وعند الحديث عن إيمان الباني زوجة مراد وجنسيتها، بدا مقدمو وضيوف البرنامج في حيرة من أمرهم؛ لتحديد موقع المغرب على الخريطة، قبل أن يتدخل مذيع آخر من الطاقم يُدعى عمر فارول ويخبرهم بأن المغرب دولة إفريقية وليست أوروبية.

الجدير بالذكر أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، كان قد تقدم في وقت سابق من هذا العام بطلب يد إيمان الباني للفنان مراد يلدريم من أهلها، عبر تطبيق فيس تايم، الذي سبق أن استخدمه لدعوة الأتراك للنزول ضد محاولة الانقلاب الأخيرة في تركيا.