كيف منحت الصدفة ابنة مربي ماشية يوماً استثنائياً؟.. أغانٍ وتخفيضات طيران لضيوفها وعروض لها بالتمثيل

تم النشر: تم التحديث:
S
s

تدفق آلاف الناس من جميع أنحاء المكسيك من مجتمع مدينة لا جويا، لحضور حفل الكوينسينيرا "quinceanera"-حفل للفتاة عندما تتحول من الطفولة للبلوغ في أميركا اللاتينية- وهو يشبه حفل sweet sixteen" أو "عيد الميلاد السادس عشر" في شمالي أميركا، إذ غالباً ما تنفق العائلات أموالاً كثيرة من أجل بناتها في هذا الحفل.

وبسبب الزحام قُتل رجل في الحفل الذي أقيم للفتاة المكسيكية البالغة من العمر 15 عاماً. وجاء الآلاف بعد أن انتشرت الأخبار عنها سريعاً عقب الدعوة التي نشرها والدها على موقع "فيسبوك"، وفق ما ذكرت الاندبندنت.

قالت وسائل الإعلام المحلية، إن الرجل قُتل بعد أن مر أمام حصان كان يشارك في سباق كجزء من برنامج الحفل.

وخطفت الصور الصادرة عن حفل روبي إيبارا الأنظار لاحتفالها بعيد ميلادها الـ15 بإحدى قُرى الريف الميكسيكي، بعد أن جعلت الدعوى للحفل من روبي حديث البلاد الشاغل.

وكانت لوحة كبيرة مكتوب عليها "أهلاً بكم في حفل عيد ميلادي الـ15" قد عُلقت مع صور لروبي تعلو طاولات وموائد مليئة بالطعام.

يقول فيكتوريانو أوبريغون، الذي جاء على طول الطريق من ولاية شمال كواهويلا، لأجل هذا الحدث الذي كان بحلول مساء يوم الإثنين أشبه بحفلة الروك بموسيقاها وحشودها الكبيرة "جئت للحفل لأرى إذا كان من الممكن أن يعطوني فستاناً لعيد ميلاد حفيدتي الـ15 في شهر مارس/آذار".

s

اكتسبت حفلة روبي شهرة محلية وعالمية في أوائل ديسمبر/كانون الأول، بعد نشر مصور حفلاتٍ على صفحته على الفيسبوك شريطَ فيديو من والد الفتاة، واصفاً حفل عيد الميلاد كاملاً، مع الطعام في المنزل، والفرق الموسيقية المحلية وسباقات الخيل. في الفيديو، يصف كريسينشيو إيبارا بفخر الحفلة والجوائز، قبل أن يعلن أن "الجميع مدعوون".

وأوضحت أم روبي في وقت لاحق أن كريسينشيو كان يشير فقط إلى كل من في الجوار، وليس كل من في العالم، ولكن بعد ذلك، تم نشر الفيديو عشرات المرات على موقع يوتيوب وشوهد من قبل الملايين، مما أثار تعليقات نجوم الموسيقى، والسخرية وعروض الرعاية من قبل الشركات.

قدمت شركة الطيران المكسيكية Interjet بتخفيضات تصل إلى ثلاثين بالمائة على الرحلات الجوية إلى سان لويس بوتوسي، تحت شعار "هل أنت ذاهب لحفلة روبي؟"

نشر ساخرون على الإنترنت صوراً لقطعان من الديك الرومي، وقدور ضخمة من الحساء، وحشود ضخمة تتجه لحفلة روبي.

قدم الممثل جايل جارسيا فيديو محاكاة ساخرة للدعوة، والمغني لويس أنطونيو لوبيز "إل ميموزو" ألَّف أغنية "كوريدو"، خاصة لروبي. حصلت الابنة المتواضعة لمربي الماشية أيضاً على عرض لتظهر على مسلسل وردة غوادالوبي.

وقال بروفيسور التواصل المكسيكي، سيرجيو أوكتافيو كونتريراس "ما حدث مع روبي هو مثال مثير للاهتمام، فهو يظهر كيفية تضخيم الإنترنت وجعله حياة الناس الشخصية شديدة الشفافية، وكيف أن وسائل الإعلام تبحث عن قصص على الشبكات الاجتماعية لجلب جمهور جديد".

s

وقال خوسيه أنطونيو سوزا، وهو خبير في وسائل التواصل الاجتماعي في جامعة الأيبيرية الأميركية، إن اهتمام البلاد بحفل عيد ميلاد روبي يعكس الحاجة إلى قصص أخف في مجتمع سئم العنف والمشاكل الاقتصادية.

فاجأ كل هذا الاهتمام المجتمعات الفقيرة قرب منزل أسرة روبي. امتلأت الطرق بالسيارات، وقامت شرطة الولاية والعاملون في الصليب الأحمر بمراقبة الوضع.

وقال بعض السكان المحليين إنهم يأملون أن ينتج عن هذا الحدث شيء مفيد لتلك المجتمعات، التي يتمنى فيها السكان أن تصل إليهم تغطية شبكة الهاتف المحمول.

قال روتيليو إيبارا، أحد سكان المنطقة "أهم شيء أن هذا يمكن أن يجلب لنا الاهتمام... حتى يتمكن الناس من رؤية البطالة".

-هذا الموضوع مترجم عن صحيفة “Independent” وللاطلاع على النص الأصلي اضغط هنا