بعد أن أقاموا حفلاً فنياً كبيراً العام 2016.. إلغاء احتفالات المقاتلين الروس في سوريا

تم النشر: تم التحديث:
MNHFL2016
سوشال ميديا

ذكر المركز الإعلامي في وزارة الدفاع الروسية، أنه لا نية لإقامة احتفالات بمناسبة رأس السنة الجديدة في قاعدة حميميم العسكرية الروسية في سوريا.

وكانت الوزارة تعتزم إقامة الاحتفالات بمشاركة فرقة الكسندروف العسكرية للرقص والغناء وعدد من ضباط وزارة الدفاع، وبتغطية مميزة من وسائل الإعلام الروسية.

إلا أن تحطم الطائرة الروسية التي أقلعت من مطار سوتشي الروسي صباح اليوم الأحد 25 ديسمبر/كانون الأول، التي كانت تقل أكثر من 60 عضواً من الفرقة الموسيقية وإعلاميين وعسكريين، ومقتل كل من كان على متنها، أدى إلى إلغاء الاحتفالات.

وتعتبر قاعدة حيميم الأكبر والأهم للروس في سوريا، حيث كانت قد وقعت اتفاقاً يمنحها الحق باستخدام هذه القاعدة في كل وقت من دون مقابل، ولأجل غير مسمى، ومحصورة فقط للعمال الروس.

احتفالات العام 2016 كانت مختلفة، حيث أحيتها الفنانة الروسية يلينا تشيتشيرينا في حفل فني كبير لضباط وجنود القاعدة مع بداية قدوم العام الحالي 2016.

وبحسب تصريحات تشيتشيرينا الصحفية، فإنه حتى في أحلك ظروف الحرب يوجد دائماً مكان للفرح والحب، وهو ما جاءت تغني من أجله في سوريا، على حد قولها.