700 دولار مخالفة لكل سائق يستخدم تطبيق "أوبر" في تركيا.. وغرامات على الركاب أيضاً

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY CAR POLICE
Fatih Saribas / Reuters

فرضت شرطة المرور التركية مخالفة على كل سائق يستخدم تطبيق "أوبر"، إذ جعل التطبيق المُستخدَم لطلب سائقين مؤهلين من أصحاب السيارات الخاصة المواطنين يتنقلون عبر سياراتهم الخاصة بأسعار أقل من تلك التي يطلبها أصحاب سيارات الأجرة المخصصة للنقل.

إذ أصدرت الإدارة العامة للشرطة تعليماتها لكل من مديري المحافظات وعناصر شرطة المرور، بمخالفة كل سائق سيارة خاصة يتعامل مع تطبيق "أوبر"، فيما فرضت غرامة بقيمة 2532 ليرة تركية (700 دولار)، وذلك بحسب ما نقلته صحيفة Yeni Akit التركية.

أما في حال تكرار العمل مع التطبيق، فستصبح المخالفة بقيمة 4220 ليرة تركية (1200 دولار). أما إذا كان سائق السيارة هو مالكها، فإنَّ السيارة ستُسحب منه لمدة 60 يوماً، وذلك بتهمة "قرصنة النقل"، والتعدي على وظيفة سائقي سيارات الأجرة ووسائل النقل.

كما ستفرض الشرطة التركية على كل راكب يركب هذه السيارات غرامة مالية تصل إلى 280 ليرة تركية (80 دولاراً)، حيث عممت هذه التعليمات على جميع أفراد شرطة المرور.

وقد أرجع المسؤولون في جهاز الشرطة هذه الإجراءات، إلى أنَّ السائقين الذين ينقلون الركاب باستخدام تطبيق "أوبر" لا يملكون الحق القانوني في نقل الركاب، الأمر الذي يُعدُّ اعتداء على مهنة النقل وقرصنة لها، كونه لا يحقُّ لأحد نقلَ الركاب سوى سيارات الأجرة، وحافلات النقل الخاص، وكذلك حافلات البلدية والنقل العام.

وتجدر الإشارة إلى أن أصحاب سيارات الأجرة عبَّروا عن انزعاجهم من هذا التطبيق. إذ قال رئيس غرفة مهنة سائقي الأجرة في إسطنبول، يحيى أوغور: "أصحاب سيارات الأجرة يشترون اللوحة الخاصة التي تؤهلهم لنقل الركاب، ويدفعون الضرائب من أجل ذلك، بينما لا يدفع من يستخدم هذا التطبيق أي شيء، كون الشركة المنتجة له في هولندا".

وبناءً على هذه التعليمات، قامت شرطة المرور بإيقاف سيارة تعمل مع تطبيق "أوبر"، وحجزتها، وفرضت على كل راكب مخالفة بقيمة 280 ليرة تركية (80 دولاراً)، فيما دفعت الشركة المُنتجة للتطبيق قيمة هذه المخالفات.

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Yeni Akit التركية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.