تجاهل الشخير والتأقلم مع الاكتئاب.. هذه أسوأ عادات على صحة قلبك

تم النشر: تم التحديث:
SNORE
mediaphotos via Getty Images

كلنا نريد أن يكون قلبنا سليماً، ومع ذلك فإن أمراض القلب والأوعية الدموية تصيب شخصاً أو أكثر من بين كل 3 أشخاص بالغين في الولايات الأميركية المتحدة.

الخبر الجيد هو أن بعض العادات اليومية البسيطة قد تشكل فارقاً كبيراً في قدرتك على العيش بطريقة صحية.

إليك أسوأ عادات لقلبك، وكيف يمكنك تجنبها.


مشاهدة التلفاز




tv

الجلوس لساعات طويلة يزيد من خطر إصابتك بالنوبة القلبية أو السكتة الدماغية حتى وإن كنت تمارس الرياضة بانتظام.

تقول الطبيبة هارموني رينولدز، المدير المساعد في مركز البحوث لأمراض الأوعية القلبية الإكلينيكية بمركز لانجون الطبي في جامعة نيويورك: "إن ممارسة الرياضة بشكل متقطع لا يعوض الوقت الذي جلست فيه".

لماذا؟ لأن قلة الحركة قد تؤثر على مستوى الدهون والسكريات في الدم.

وتنصح الطبيبة رينولدز بالتجول بشكل مستمر، والوقوف بينما تتحدث في الهاتف إن كنت في العمل.


ترك العدوانية والاكتئاب دون علاج


هل تعاني الضغط النفسي أو العدوانية أو الاكتئاب؟ يمكن أن يؤثر هذا سلباً على قلبك.

على الرغم من أن الجميع يشعرون بهذا في بعض الأوقات، لكن طريقة تعاملك مع هذه المشاعر يمكن أن تؤثر على صحة قلبك.

تقول الطبيبة رينولدز: "إن هؤلاء الذين يتحملون ويتأقلمون على الضغط النفسي في خطر أكبر، فالأبحاث قد أظهرت فوائد للضحك وللدعم الاجتماعي".

وأضافت: "من المفيد أن يكون بمقدورك الذهاب إلى شخص والتحدث عن مشاكلك".


تجاهل الشخير


إنه أكثر من مجرد مصدر إزعاج بسيط، فالشخير قد يكون إشارة إلى شيء أكثر خطورة مثل انقطاع النفس الانسدادي النومي، هذا المرض -والذي من أعراضه انقطاع التنفس في أثناء النوم- قد يسبب ارتفاعاً مفاجئاً في ضغط الدم.

أكثر من 18 مليون بالغ أميركي يعاني انقطاع التنفس في أثناء النوم والذي يزيد من مخاطر الإصابة بمرض القلب.

والأشخاص الذين يعانون زيادة الوزن أو السمنة هم أكثر عرضة لانقطاع النفس في أثناء النوم، لكن يمكن أن يصاب به الأشخاص النحيفون أيضاً.

يقول روبرت أوستفلد، الحاصل على دكتوراه في الطب والأستاذ المساعد في الطب الإكلينيكي بالمركز الطبي مونتيفيوري، في مدينة نيويورك: "إن كنت مصاباً بهذه العادة وتشعر بالإجهاد عند الاستيقاظ، فعليك التحدث مع طبيبك، فهناك طرق سهلة للكشف عن مرض انقطاع التنفس".


عدم تنظيف الفم


يقول الدكتور أوستفلد: "إنه ورغم أن السبب الدقيق غير معروف، فإن هناك رابطاً كبيراً بين أمراض اللثة وأمراض القلب".

إن كنت لا تنظف فمك، فإن الجراثيم ستترسب مع الوقت، ما قد يسبب أمراض اللثة، وهناك نظرية أن هذه الجراثيم تسبب التهاباً في الجسم.

وأضاف دكتور أوستفلد، أن الالتهاب يعزز كل أسباب تصلب الشرايين، وأن علاج أمراض اللثة يحسن وظائف الأوعية الدموية.


الانسحاب من العالم




lonely

ليس بسرٍّ أنه في بعض الأيام يبدو كل الناس مزعجين ومضجرين، ومن الصعب التعامل معهم.

ومع ذلك، فمن المنطقي تقوية صلتك بالأشخاص الذين تحبهم بالفعل، فالناس الذين لديهم صلات قوية بعائلتهم وأصدقائهم والمجتمع بشكل عام يميلون إلى العيش مدة أطول وإلى حياة أكثر صحة.

الجميع يحتاجون وقتاً بمفردهم، لكن ما زال عليك الاتصال بالآخرين كلما استطعت.


أن تقوم بكل شيء أو لا شيء مطلقاً


تقول جوديث س. هوتشمان، مديرة مركز البحوث لأمراض الأوعية القلبية الإكلينيكية في مركز لانجون الطبي بجامعة نيويورك: "أرى الكثير من الناس في الأربعينات أو الخمسينات من عمرهم يغوصون في عالم الرياضة بنوايا جيدة، ويُؤذون أنفسهم فيتوقَّفون بعدها عن ممارسة الرياضة نهائياً".

عند ممارسة الرياضة، فمن الحكمة أن تتقدم ببطء وثبات، وتضيف أن الالتزام بممارسة الرياضة بشكل منتظم هو أكثر أهمية، فعليك أن تلتزم بها على المدى الطويل.


الإفراط في تناول الطعام


زيادة الوزن هي عامل رئيسي لخطر الإصابة بمرض القلب، إن 72% من الرجال و64% من النساء في الولايات الأميركية المتحدة يعانون زيادة الوزن أو السمنة.

حاول أن تأكل أقل، وتجنب الوجبات الكبيرة واستبدل المشروبات السكرية بالماء.

تقترح الطبيبتان رينولدز وهوتشمان تقليل حجم الوجبات التي تحتوي على الكربوهيدرات ذات السعرات الحرارية العالية (مثل المعكرونة والخبز) والحذر من الأطعمة المصنفة بأنها قليلة الدسم والتي تكون غالباً مرتفعة السعرات الحرارية.


افتراض أنك لست في خطر


تأخذ أمراض القلب والأوعية الدموية، بما فيها السكتة الدماغية ومرض القلب وقصور القلب، الكثير من الأرواح في الولايات المتحدة أكثر من أي مرض آخر وأكثر حتى من السرطان.

يقول الدكتور أوستفلد: "لا تفترض أنك لست في خطر".

إن ارتفاع ضغط الدم والكولسترول ومرض السكري وزيادة الوزن والتدخين، كلها من عوامل الخطر التي عليك أن تتفقدها.


تناول اللحم الأحمر




eating meat

من الأفضل أن تفكر في اللحوم الحمراء على أنها وجبة في المناسبات بدلاً من اعتبارها وجبة أساسية في النظام الغذائي اليومي.

تحتوي اللحوم الحمراء على نسبة عالية من الدهون المشبعة، وهناك أيضاً أدلة على أن اللحوم المصنعة، مثل اللحم المقدد والنقانق، تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وسرطان القولون والمستقيم.

كما ينصح الدكتور أوستفلد بأن الحل الأمثل هو أن يكون أقل من 10% من نظامك الغذائي مصدره منتجات حيوانية.

وإن لم تستطع الابتعاد عن لحم البقر، فلتختر إذاً قطعة لا تحتوي على دهون كثيرة من اللحوم الحمراء ولتقلل من الكمية التي تتناولها.

تقول الطبيبة هوتشمان: "على الناس معرفة أنهم إن اشتهوا شريحة لحم بضع مرات في الشهر فلا بأس بذلك، ولكن المشكلة تكمن فيما تأكله 3 مرات في اليوم، فلتلتزم بهذا على المدى الطويل، وتناول حمية متوازنة".


المماطلة في إجراء الاختبارات الصحية


عليك أن تراجع طبيباً؛ كي تعرف نسبتي الكولسترول وضغط الدم ونسبة السكر في دمك.

إن كانتا مرتفعتيْن، فهناك خطر لإصابتك بالأمراض القاتلة الصامتة، مثل مرض القلب أو السكتة الدماغية أو مرض السكري.

مجرد فكرة واحدة: إن خطر الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم للبالغين الذين هم في منتصف الخمسينات تقترب نسبته لنحو 90%، حتى لهؤلاء الذين لم يعانوا أي مشكلة من قبل.

يقول الدكتور أوستفلد: "إن النقطة المهمة هنا، هي أنه لمجرد أنك لم تعانِ هذا المرض وأنت في الـ24 لا يعني أنك لن تعانيه وأنت في الـ54".


التدخين أو العيش مع مدخن


بالطبع، قد سمعت ملايين المرات من قبل جملة "لا تدخن"، لكن لا بأس بتكرارها، يقول الدكتور أوستفلد: "التدخين كارثة حقيقية لقلبك".

التدخين يساعد على حدوث جلطات الدم، التي يمكن أن تمنع تدفق الدم إلى القلب، ويسهم في تراكم الترسبات في الشرايين.

وأضاف الدكتور أن التدخين بمثابة قنبلة ذكية تستهدف كل من حولك. في الواقع، نحو 46 ألف شخص غير مدخن والذين يعيشون مع مدخنين يموتون كل عام بسبب أمراض القلب من التدخين السلبي.


التوقف عن تناول الدواء أو نسيانه


لنكن صرحاء، إن تناول الدواء شيء مؤلم، فيمكن أن يكون هناك آثار جانبية، ومن السهل أن تنسى تناول دوائك، خصوصاً إن كنت تشعر بتحسن.

يقول دكتور أوستفلد إن ارتفاع ضغط الدم يسمى المرض القاتل الصامت؛ لأنك لا تشعر به، فقولك إنَّك تشعر بأنَّك على ما يرام ليس مبرراً لإيقاف تناول هذا الدواء.

هناك 30 نوعاً من أدوية ضغط الدم المرتفع، لذلك هناك خيارات أخرى إن كان أحدها ليس مفيداً، تقول الدكتورة هوتشمان إن لم يعمل أحد الأدوية، فيمكننا تجربة غيره.


تجنُّب الفواكه والخضراوات


يقول دكتور أوستفلد: "إن أفضل نظام غذائي صحي للقلب هو الغذاء النباتي"، هذا يعني تناول الكثير من الفواكه والخضراوات والمكسرات والحبوب الكاملة والألبان قليلة الدسم والبروتين والتقليل من تناول الوجبات السريعة لأدنى حد ممكن.

في الواقع، فإن الإرشادات الغذائية الفيدرالية الجديدة توصي بأنه يجب أن يكون نصف كل وجبة مكوناً من الخضراوات والفواكه.

وقد أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يتناولون أكثر من 5 حصص من الفواكه والخضراوات يومياً يكون خطر إصابتهم بأمراض القلب والسكتة الدماغية أقل بـ20% من الأشخاص الذين يتناولون أقل من 3 حصص في اليوم.


تجاهل الأعراض الجسدية




tired

إن كان بإمكانك صعود الدرج حتى 3 أدوار دون مشكلة، لكنك عانيت فجأة قصر النفَس أو ضغطاً في الصدر، إذاً فعليك أن تستدعي طبيبك الآن، ولا تفترض أبداً أن هذا له علاقة بتغير شكل جسدك.

يقول الدكتور أوستفلد إنه من الأفضل أن تذهب لطبيب وتُحدث الكثير من الضجة بلا سبب على أن تصاب بأزمة قلبية وتنتظر لمدة 6 ساعات؛ لأنك لست متأكداً.


تفضيل الوجبات الخفيفة المالحة


كلما تناولت المزيد من الملح زادت نسبة ارتفاع ضغط الدم، إن واحداً من بين كل 3 أشخاص في أميركا يعانون ارتفاع ضغط الدم، والذي يعد عاملاً رئيسياً في خطر الإصابة بالسكتة القلبية أو الفشل الكلوي أو قصور القلب.

يقول الدكتور أوستفلد إنه عليك الابتعاد عن الوجبات السريعة المعلبة، وقراءة التعليمات لترى نسبة محتوى الصوديوم، والتزم بتناول الوجبات الموجودة خارج محلات البقالة، والتي ستجد فيها الفواكه والخضراوات والمكسرات غير المملحة.

على معظمنا تناول صوديوم أقل من 2300 ملليغرام يومياً، وإن كنت تعاني ارتفاع ضغط الدم أو ما يزيد على 50، فعليك خفض كمية الصوديوم إلى 1500 ملليغرام.


تناول سعرات حرارية بلا فائدة


الأطعمة التي تحتوي على السكر والدهون والزيت تمنح الجسم سعرات حرارية والقليل من المواد المغذية التي يمكن أن يستخدمها أو يستفيد بها جسدك.

أظهرت الدراسات أن النظام الغذائي المليء بالسعرات الحرارية الفارغة يزيد من خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكري.

فلتبحث عن الأطعمة الغنية بالمواد المغذية مثل: الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة والمأكولات البحرية والبيض والفول والبازلاء والمكسرات غير المملحة والبذور.

واللحوم الخالية من الدهن والدواجن، بالإضافة إلى الحليب الخالي من الدسم أو قليل الدسم، هي خيارات جيدة أيضاً.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع Health. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا