طالب سعودي يقتحم مدرسته برشاش.. شاهد التفاصيل وكيف انتهت هذه اللحظات المرعبة

تم النشر: تم التحديث:
ITLAQANNAR
سوشال ميديا

في حادثة ليست الأولى من نوعها، اقتحم طالب سعودي مبنى مجمع تعليمي بسلاحه، وأطلق النار على الطلاب ومنسوبي المدرسة، على أثر مشاجرة جماعية مع طلابها.

ويقع المجمع التعليمي الذي اقتحمه الطالب بقرية في محافظة تثليث التابعة لمنطقة عسير (جنوب السعودية).

وتداول نشطاء الشبكات الاجتماعية مقاطع فيديو تظهر تجمعاً لطلاب المدرسة يُرجح أنه لوجود اشتباك جسدي، قبل أن يظهر معلم يحمل رشاشاً تمكّن من مصادرته من الطالب، بمساعدة معلمين وسلمه لشخص يبدو أنه قائد المدرسة.

وبحسب الفيديو، فوجئ قائد المدرسة بالطالب يدخل وراءه المكتب ويحاول استعادة الرشاش، قبل أن يتدخل طالب آخر وينتزعه بالقوة ويهدد به المعلمين الذين كانوا بالمكتب.


هل وقعت إصابات؟


وأوضح نايف الهاجري مدير التعليم في محافظة بيشة التي تبعد 90 كم عن محافظة تثليث، أن الجهات الأمنية ألقت القبض على المتسببين في المشاجرة، ولم يصب أحد من الطلاب أو المعلمين، كما أن العملية التعليمية تسير في المدرسة بشكل طبيعي.

وقال المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم السعودية مبارك العصيمي عبر حسابه في تويتر، إن القضية وتبعاتها من اختصاص الجهات الأمنية.

ودشن نشطاء الشبكات الاجتماعية هاشتاغ " #طالب_يطلق_النار_داخل_مدرسته "، حيث اعتبر كثيرون أن تصرف الطالب نتيجة لسوء التربية والتعليم في المجتمع السعودي، فيما طالَب آخرون باستحداث أنظمة رادعة لمثل هذه التجاوزات التي تهدد أمن المدارس ومنسوبيها.

وتعتبر هذه هي الحالة الثانية لإطلاق نار على مدرسة ومنسوبيها بمحافظة تثليث خلال هذا الفصل الدراسي، حيث تعرض عدد من المعلمين والطلاب في 21 أكتوبر/تشرين الأول 2016، لإطلاق نار من مجموعة من الطلاب، ما أدى إلى حدوث إصابات طفيفة.

ويبلغ عدد سكان محافظة تثليث قرابة 11 ألف نسمة، وتبعد عن مدينة أبها وخميس مشيط 200 كم شمال شرق على طريق الجنوب الرياض وتبعد عن محافظة وادي الدواسر 170 كم وعن بيشة 90 كم.