7 مشاهير كدنا أن نفقدهم بالموت في حوادث غريبة

تم النشر: تم التحديث:
PIC
HuffpostArabi

نراهم يقفزون من الأسطح العالية ويتلقّون الطلقات النارية ويقاتلون الأشرار وتخفق قلوبنا هلعاً عليهم على الرغم من معرفتنا التامة أن تلك مشاهد تمثيلية غير حقيقية، ولكن حبنا لهم يعطِّل المنطق في تفكيرنا، ولكن ماذا لو عرفت أن نجمك أو نجمتك المحبوبة تعرَّض بالفعل لخطر الموت، والذي نجا منه بأعجوبة! في هذا التقرير 7 مشاهير كدنا أن نفقدهم، وقصص عودتهم مرة أخرى ليمتعونا بفنهم.


جوني ديب




pic

من يتخيل أن جوني ديب الذي رأيناه سابقاً بطلاً مغواراً في أدوار الحركة كفيلم Salt وقرصاناً بارعاً في Pirates Of The Carrebian كاد أن يفقد حياته بطريقةٍ غريبة للغاية عام 2011، وذلك عندما كان في طائرة صغيرة مع المخرج بروس روبينسون وتوقَّفت المحرِّكات فجأةً عن العمل، ولكن لحسن الحظ استجابت المحرِّكات لبروتوكول الطوارئ الذي استخدمه الطيار، وقال جوني ديب عن هذه التجربة "صوت المحركات الصامتة، هذا الصمت الرهيب، وأنا وبروس كنا ننظر لبعضنا البعض وفكرت أنها النهاية، لقد كانت دقيقة طويلة وغريبة وغير سارة بالتأكيد".

"لم أنبس أنا وبروس بكلمة سوى اللعنات، وبدأت الطائرة تميل للأسفل، ثم بدأنا في الضحك الهستيري بسبب فكرة الموت بهذه الطريقة". لكن ذلك انتهى عندما بدأ المحرك في العمل وقال ديب عن تلك اللحظة "شعرت وقتها بالاتصال القوي مع بروس، فقد كنا سنموت سوياً منذ ثواني".


شارون ستون




pic

الجميلة شارون ستون الذي لم يتخيلها جمهورها غير في دور السيدة ذات الفنتة الطاغية التي تتلاعب بقلوب الرجال من حولها أصيبت النجمة عام 2001 بتمدُّد خطير للغاية في الأوعية الدموية في المخ، وقد قالت عن هذه الإصابة أن الشعور بها يشبه تلقِّي رصاصة في الرأس، واحتاجت بعد ذلك إلى عامين حتى تتعلَّم القراءة والكلام والمشي مرة أخرى واقتباساً من كلام ستون حول تلك الواقعة "لقد اتصلت بأمي وقلت أنا في غرفة الطوارئ ولدي تجمع دموي في المخ، كان يجب على أن أتعلم المشي والسماع والكتابة والكلام مرة أخرى، ولكن في تلك اللحظة ظننت أنِّي أموت وظل هذا الشعور يلازمني حتى بعد عودتي للمنزل".


آن هاثاوي




pic

عطلة رومانسية مع زوجها كادت أن تودي بحياتها.. فخلال عطلتها في هاواي عام 2014 تعرضت آن هاثاوي لحادثة مرعبة، عندما كانت تسبح في المحيط علقت بتيار قوي ولم تستطع العودة للشاطئ وبدأت في الصراخ طلباً للمساعدة، ولحسن الحظ سمع استغاثتها أحد مواطني هاواي من محبي ركوب الأمواج وساعدها وأعادها مرة أخرى للشاطئ.





ويبدو أنه خلال محاولاتها للنجاة من الغرق قامت بجرح قدمها، إذ ظهرت لاحقاً وهي تضع ضمادة عليها بعدما فحصها زوجها بحثاً عن أي أثار لجروح أو كدمات في جسدها.


جورج كلوني




george

يبدو أن التمثيل ليس مهنة آمنة كما نظن، فبسببه كدنا نفقد الرائع جورج كلوني عندما سقط على رأسه خلال تصويره مشهد تعذيب في فيلم Syriana عام 2005، كان الألم شديداً حتى ظن أنه يحتضر بالفعل وقال عن هذا الوقت "كنت مستلقياً في سريري بالمشفى والمحاليل معلقة في ذراعي لا أستطيع الحركة مع ألم شديد في رأسي وبعد ثلاثة أسابيع من ذلك بدأت أعتقد أني لن أتخطى هذه المحنة".

احتاج الأطباء لأسابيع قبل أن يعرفوا ماذا حدث بالضبط في رأسه بسبب هذه السقطة، وساعدته على ذلك الممثلة ليزا كيدروا التي رشحت له أخاها طبيب الأعصاب والذي اكتشف وجود سائل يتسرب من عمود كلوني الفقري، ليكتشف الجميع أن الوضع أكثر خطورة مما قد ظن به كل أطبائه السابقين.

قال كلوني "كان لدي تمزق في منتصف ظهري طوله خمسة سنتيمترات وآخر في رقبتي بطول سنتيمتر واحد، وقد يحتاج العلاج لبقائه في السرير لفترة من الزمن والكثير من الحقن الكبيرة لسحب الدماء من عموده الفقري وقد قام بذلك لخمس عشرة مرة وكان مستيقظاً خلالها.


أورلاندو بلوم




pic

كدنا أن نفقد نجماً كبيراً في هذه الحادثة قبل أن يتعرف الجمهور على قدر موهبته، ففي عمر الواحدة والعشرين أوشك أورلاندو بلوم أن يفقد حياته بعدما حاول تسلق سقف منزل فسقط من مسافة ثلاثة طوابق وكسر فقرات من عموده الفقري، وأُصيب بالشلل لأربعة أيام، وقام بالعديد من العمليات الجراحية ثم استمر على علاج تأهيلي لعامٍ ونصف.

وقال بلوم "أدرب دوماً ظهري، وعلى الرغم من كونه لم يمنعني من القيام بأي شيء إلا إنه تذكرة دائمة لما حدث" وبعد إنهائه للعلاج التأهيلي بدأت مسيرته الفنية، وأضاف كذلك أن هذه التجربة غيرت من رؤيته للحياة" الخوف ليس صديقاً لي ولكنه شيء صحي ويدعو للحرص".


ليوناردو دي كابريو




pic

يمكن أن تطلق على ليوناردو دي كابريو أكثر شخص منحوس أو أكثر شخص محظوظ تبعاً لهذه القصة، فعام 2014 كادت سمكة قرش أن تلتهم دي كابريو أثناء غوصه بجنوب أفريقيا.

"قرش أبيض قفز بداخل قفصي عندما كنت أغوص بجنوب أفريقيا، نصف جسده كان في القفص، في المعتاد يتركون أعلى القفص مفتوحاً، ولكن جاءت موجة، وسمك التونة الذي يجذبون به القروش قفز في الهواء وقفز وراءه قرش ثم سقط في القفص معي، لقد سقطت في الأسفل وحاولت البقاء ممداً وقد كان القرش أعلى رأسي مباشرة، وقال الرجال الذين يعملون في هذا المجال أن ذلك الموقف لم يروه من قبل خلال الثلاثين عاماً التي عملوا خلالها في الغوص، ولكن لحسن الحظ قفز القرش من القفص مرة أخرى".

وتعرض كذلك لحادثة أخرى، فعندما كان مسافراً على متن طائرة وقت الهبوط تحول جناح الطائرة إلى كرة من النار، وقام الطيار بإطفاء المحركات ثم الهبوط اضطرارياً بمطار JFK.

ومرة أخرى خلال محاولته لتجربة القفز بالمظلات كاد أن يفقد حياته، وقال بهذا الصدد "سحبنا حبل المظلة الأولى ولكن كان عالقاً لا يعمل، والرجل الذي كان معي قطع المظلة وتخلص منها، وهبطنا هبوطاً حراً لعشر ثوان، ولم أفكر خلالها في المظلة الثانية، لذلك فكرت أنها نهايتي، ولكنه قام بجذب المظلة الثانية والتي كانت أيضاً لا تعمل، وظل يحاول حلها بجذبها المرة بعد الأخرى في منتصف الهواء، وكان كل أصدقائي أعلى مني بنصف ميل وأنا متجه للأرض بأقصى سرعة، ولكن أخيراً قام بحلها وفُتحت المظلة، وكان الشيء المضحك عندما أخبرني أنَّه من المتوقع كسر ساقي بسبب سرعة الهبوط الشديد"

ولكن يبدو أن ليو كالقطط بسبعة أرواح، ولم يفقد حياته في تلك الحوادث، وحتى قدمه لم تنكسر لكنه أُصيب بعدة كدمات، ولم يجرب الهبوط بالمظلات مرة ثانية.


تشارليز ثيرون




pic

رشاقة تشارليز ثيرون كادت أن تفقدها حياتها لأنها لو استخدمت بديلة لما أصيبت إصابة مميت عند تصويرها لـ Æon Flu، استغرق التصوير ثمانية أيام، وكانت تقوم في هذا المشهد بحركات أكروباتية، وبعدما قامت بها ثماني عشرة مرة سقطت على رقبتها.

"فقط انزلقت وهبطت على رقبتي مباشرة بكل وزني، ليتضرر عمودي الفقري في الفقرتين الثالثة والرابعة، وكانت الإصابة قريبة للغاية من نخاعي الشوكي، وظللت في المشفى خمسة أيام ببرلين، ثم عدت للولايات المتحدة، الذين شخصوا حالتي بأن بعض الأعصاب تضررت نتيجة للسقطة، حيث كان الجزء الأيمن من جسدي مخدراً، وعلمت وقتها أنها إصابة خطيرة للغاية".

واحتاجت الأعصاب لعلاج طويل قبل عودتها لحالتها الطبيعية لكن هذا لا ينكر أنها كانت محظوظة للغاية.