السعودية: سجن رجلٍ دعا لإنهاء ولاية الرجال على النساء.. ماذا قال بعد القبض عليه؟

تم النشر: تم التحديث:
WOMAN SAUDI ARABIA
Faisal Nasser / Reuters

أصدرت محكمة سعودية حكماً بالسجن لمدة عام بحق رجل دعا لإسقاط نظام الولاية عن المرأة والذي يمنح الرجال الولاية على النساء، بحسب ما أفادت صحيفة عكاظ الثلاثاء 27 ديسمبر/كانون الأول 2016.

وحكمت المحكمة الجزائية بمدينة الدمام بالمنطقة الشرقية على الرجل بغرامة 30 ألف ريال سعودي (8,000 دولار) بعد إدانته بـ"التحريض على إسقاط الولاية عن المرأة".

وكان عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله المنيع أفاد لـ «عكاظ» بأن المرأة ولية نفسها في كافة أمور حياتها ولا ولاية عليها إلا في النكاح، ولها مثل ما للرجل من حقوق، وفق صحيفة عكاظ.


الرجل نشر ملصقات في المساجد


واعتقل الرجل أثناء نشره ملصقات في مساجد بمنطقة الإحساء يدعو فيها إلى إنهاء نظام الولاية.

وقالت الصحيفة إن الشرطة وجدت خلال التحقيق مع المتهم أنه وراء حملة واسعة على الإنترنت لإسقاط الولاية عن المرأة.

واعترف الرجل بأنه وضع ملصقات في العديد من المساجد وقال إن هدفه كان "توعية الناس" بعد أن تبين له "وجود قريبات له مظلومات من ذويهن ويطالب بمساواتهن مع الرجل"، بحسب الصحيفة.

وفي أيلول/سبتمبر الماضي وقع آلاف السعوديين عريضة تدعو إلى إنهاء الولاية بعد حملة على تويتر قالت المحكمة إن المتهم كان وراءها.

وبموجب نظام الولاية يجب أن تحصل المرأة على إذن من أحد أفراد عائلتها الذكور سواء الأب أو الزوج أو الأخ، للدراسة أو السفر أو القيام بأي نشاطات أخرى.

ويقول نشطاء إنه عند الإفراج عن السجينات يجب أن يستلمهن أحد أقاربهن الرجال، ما يعني أن بعضهن يقبعن في السجون إلى ما بعد مدة سجنهن إذا رفض ولي أمرها استلامها.