آل باتشينو.. بروس ويلز.. ساندرا بولوك.. فنانون تُوجوا بجوائز الأسوأ فما هي أدوارهم الفاشلة؟

تم النشر: تم التحديث:
PHOTO
| sm

إذا كانت جائزة الأوسكار جائزة المتميزين وعلامة للتفوق في صناعة السينما العالمية، ففي المقابل جائزة التوتة الذهبية أو "رازي"، هي جائزة تمنح لأسوأ الأفلام والممثلين.

قبل يوم واحد من توزيع جوائز الأوسكار، يقدم حفل رازي جوائزه لممثلين وممثلات خدعهم ذكاؤهم واختاروا أفلاماً لم تلق استحسان النقاد أو الجمهور.

فلا تستغرب إذا علمت أن المتألقة ساندرا بولوك حصلت في نفس العام على جائزة أسوأ ممثلة عن فيلم "All About Steve"، وفازت بالأوسكار الأول عن دورها الأيقونة في فيلم "The Blind Side".

وهذا يثبت أن أداء الممثل يتغير من دور إلى آخر، وسنتناول في هذه القائمة أشهر النجوم الذين حصلوا على جائزة الأسوأ.


1-جورج بوش


الرئيس السابق للولايات المتحدة الأميركية جورج دبليو بوش، ظهر بشخصيته في كثير من المقاطع في فيلم المخرج مايكل مور "Fahrenheit 9/11"، وكانت هذه اللقطات كافية لإقناع المصوتين بتسليمه جائزة أسوأ ممثل لعام 2004.

تفوَّق بوش في هذا العام على كولن فأرييل وفين ديزل، كما حصل على جائزة أسوأ ثنائي مع كل من وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس وقصة "عنزتي" التي قرأها على الأطفال صباح الهجمات، وتم منح جائزة أسوأ ممثل مساعد لدونالد رامسفيلد وزير الدفاع في ذلك الوقت.

كانت الجائزة بمثابة صرخة سياسية لما يحدث في البلاد في ذلك الوقت، أكثر من مجرد نقد للقدرات التمثيلية.


2-هالي بيري


بعد عامين فقط من فوزها بجائزة الأوسكار أفضل ممثلة عام 2002 عن فيلم "Monster’s Ball"، حصلت النجمة هالي بيري على جائزة أسوأ ممثلة عن فيلم "Catwoman"، وتسلمت الجائزة بنفسها، قائلة "هذا بالضبط ما تحتاجه مسيرتي المهنية، لقد كنت في أعلى القمة والآن أنا في القاع". وأوضحت الممثلة بعد ذلك أنها حضرت الحفل بسبب والدتها، فقد كانت تعلمها دائماً أنها إذا لم تتقبل خسارتها لن تتقدم للأمام.


3-جيمس كاميرون


ربما تكون هذه المعلومة صادمة لمحبي المخرج جيمس كاميرون صائد جوائز الأوسكار ومكتسح شباك التذاكر، فقد تم ترشيح كاميرون لجائزة رازي مرة واحدة وتقاسمها مع النجم سيلفستر ستالون.

ففي الوقت الذي كان يستعد فيه كاميرون لإطلاق فيلمه "The Terminator"، قبِل كتابة سيناريو الجزء الثاني من فيلم "Rambo: First Blood"، لكن يبدو أن ستالون لم يعجب بصياغة كاميرون وكيفن جار وتدخل، وأسفر عن ذلك فوز الفيلم بجائزة أسوأ سيناريو وأسوأ قصة عام 1985.


4-ريهانا


تصدرت النجمة ريهانا عناوين الصحف لسنوات بألقابها المتعددة لجوائز الغرامي، إلا أن تجربتها الأولى في التمثيل وأداءها في فيلم "Battleship" رشحها للفوز بجائزة رازي لأسوأ ممثلة مساعدة.

الفيلم نفسه تم ترشيحه لسبع جوائز رازي، واختير إلى جانب جائزة ريهانا كأسوأ عمل لعام 2012.


5-ليوناردو دي كابريو


حامل أوسكار أفضل ممثل لعام 2016 ليوناردو دي كابريو لم يكن بعيداً عن لقب أسوأ ممثل أيضاً منذ ظهوره على الشاشة الفضية، فقد حصل على جائزة التوتة الذهبية لأسوأ ثنائي لتجسيده شخصيتين في فيلم "The Man in the Iron Mask"، كما تم ترشيحه لجائزة أسوأ ممثل لعام 2000 عن دوره في فيلم "The Beach".


6-آل باتشينو


بعد ثمانية ترشيحات للأوسكار والفوز بأوسكار أفضل ممثل عن دوره في فيلم " Scent of a Woman" عام 1993، أصبح آل باتشينو بصمة في عالم السينما.

لكن عندما نلقي نظرة على اختيار أدواره في السنوات الأخيرة سنجد بعضها مخيباً للآمال، ففي عام 2012 فاز بجائزة رازي أسوأ ممثل مساعد وأسوأ ثنائي مع النجم آدم ساندلر عن فيلم "Jack and Jill".

ومن غرائب هذا العام أن نفس الفيلم حصد كل جوائز رازي باكتساح تلك الليلة.


7-كيفن كوستنر


بعدما فاز النجم كيفن كوستنر في حفل توزيع جوائز الأوسكار بجائزتي أفضل فيلم وأفضل مخرج عن فيلم "Dances with Wolves" أتيحت له الفرصة لانتقاء واختيار أفضل المشاريع في هوليوود، لكن لسوء الحظ هذا النجاح لم يدم طويلاً.

في عام 1992، حقق فيلم "Robin Hood: Prince of Theives" نجاحاً تجارياً كبيراً، لكن كوستنر فاز بجائزة أسوأ ممثل مساعد عن دوره في الفيلم.

وفي عام 1996، حصد كوستنر جائزة أسوأ ممثل وأسوأ مخرج وأسوأ صورة عن فيلم "The Postman"، حتى إنه تم ترشيحه لجائزة القرن لأسوأ ممثل لكنه خسر أمام النجم سلفستر ستالون.


8-بروس ويلز


ربما لم يحصد النجم العالمي بروس ويلز جائزة الأوسكار، لكنه لا يزال يقدم أداء متميزاً بخطى ثابتة لأكثر من 30 عاما.

ظهر بروس ويلز في أنواع عديدة من الأفلام، منها الأكشن والدرامي نذكر منها Pulp Fiction، The Sixth Sense، Sin City، 12 Monkeys، وبالطبع Die Hard.

لكن ويلز خانه الحظ عام 1998 وفاز بأسوأ ممثل عن دوره في أفلام Armageddon، Mercury Rising، وThe Siege.


9-برنس


لا شك أن برنس هو واحد من أعظم العباقرة الموسيقيين في التاريخ، فقد تم ترشيحه 33 مرة لجائزة غرامي فضلاً عن بيعه 100 مليون أسطوانة في جميع أنحاء العالم، كما حصل أيضاً على جائزة أوسكار لأفضل أغنية بفيلم "Purple Rain" عام 1985.

ومع ذلك عندما خاض أول تجاربه في التمثيل والإخراج لم تكن موهبته تضاهي مهاراته في العزف على الغيتار، ورشحه ذلك لـ10 جوائز غرامي وفاز في النهاية بثلاث جوائز هي أسوأ ممثل وأسوأ مخرج وأسوأ أغنية عن فيلم Under the Cherry Moon.


10- دونالد ترامب


حصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب على جائزة التوتة الذهبية لأسوأ ممثل في عام 1989، ظهر ترامب لأول مرة على شاشة السينما عندما شارك في الفيلم الكوميدي "Ghosts Can’t Do It"، لكنها كانت بداية غير موفقة وتوج بجائزة أسوأ ممثل.