أشرف عبد الباقي: أنا نجم كبير ولم أقحم نفسي في تقديم البرامج

تم النشر: تم التحديث:
PHOTO
sm

تخرج في كلية التجارة بجامعة عين شمس ولم يكن يعلم أنه سيكون مؤسس إحدى الفرق المسرحية في مصر وسيكون صاحب العروض التي تفضلها الأسرة المصرية. التزم منذ البداية باحترام الجمهور، فصار ينتظره كل يوم جمعة أمام إحدى القنوات الفضائية ليعلن عن موعد "مسرح مصر".

"هافينغتون بوست عربي" التقى صاحب الإيرادات العالية في المسرح وصاحب الفرقة الناجحة بمصر، الفنان أشرف عبد الباقي ليجيب عن أسئلة بحثث في بداياته وتأسيس فرقته ورأيه في زملاء المهنة.

خلافاً لفرقة إسماعيل ياسين المسرحية وفرقة نجيب الريحاني، اختار الفنان المصري أشرف عبد الباقي ألا يطلق اسمه على الفرقة المسرحية التي أسسها، معتبراً أن الأشخاص لا يُخلّدون بأسمائهم، وإنما بما تركوه من أعمال. أما عن النجاح، فيرى الفنان الذي أسس فرقة "تياترو مصر" للمسرح، أنه هبة من الله يعطيها لمن يسعى إليها.

"لو عرضت عليك المشاركة في مسرحية برفقة هنيدي ونجوم المسرح الكبار، هل ستترك الفرقة؟". كان هذا أحد أسئلة الموقع التي لم يتردد الفنان في الإجابة عليها قائلاً: "فنان المسرح لا يرفض أي مسرح جيد"، فيما اختار الرد بدبلوماسية عن أكثر ممثل مسرحي في مصر إاضحاكاً، معتبراً أنهم كلهم سواء "كلهم بيضحّكوني"، قال أشرف عبد الباقي.


أنا نجم كبير!


ابتعد الفنان المصري عن الشاشة الفضية، لكنه يعتبر أن السينما تحبه، لكن الأزمة في الوقت؛ فالمسرح يأخذ كل وقته. وعن السبب الذي يعيق تقديم تجربة سينمائية له برفقة أبطال مسرح مصر، قال إن السينما تحتاج إلى الكثير من الوقت والمسرح يحتاج إلى وقت أكثر، ولكن لو كان هناك عمل قوي فإنه سيخوض التجربة.

طرح "هافينغتون بوست عربي" على الفنان المصري سؤالاً عن المانع الذي جعل أشرف عبد الباقي لا يستمر في السينما كنجم شباك مثل محمد هنيدي وأحمد السقا، قال إنه "نجم كبير وموجود وله تاريخ طويل في السينما يصل إلى 52 فيلماً سينمائياً، وهذا رقم كبير، ونجاحه كممثل هو سبب نجاح الفرقة المسرحية".

أصوات كثيرة تعتبر الممثل أشرف عبد الباقي أقحم نفسه في تقديم البرامج، رداً على ذلك يقول الممثل إنه فنان ويقدم البرامج منذ فترة طويلة بأفكار مختلفة، قائلاً: "لقد قدمت 19 برنامجاً من قبلُ، وأجهز لبرنامج جديد بفكرة مختلفة".


السباق الرمضاني


ويدخل الممثل المصري هذه السنة غمار السباق الرمضاني، بمسلسل "عائلة زيزو" دون أن يشاركه فيه أعضاء فرقة "مسرح مصر". عن ذلك، قال عبد الباقي إن أغلب الفنانين مرتبطون بأعمال أخرى وإنه سيكون هناك ورقة أخرى رابحة في المسلسل لم يتم الاتفاق عليها حتى الآن مع المنتج والمؤلفين.

وعن الرابح الأكبر في موسم العيد بين كوميديا فيلم تامر حسني وأكشن محمد رمضان وخلطة أحمد السقا، فقال إن الإيرادات رزق ولا يستطيع التكهن بالرزق، وتمنى أن يحقق الجميع إيرادات عالية؛ لأن هذا يصب في مصلحة الصناعة.


"مسرح مصر"


طرقنا باب النوستالجيا لدى عبد الباقي وسألناه عن الفنان حسين الإمام والفنان حسن الأسمر في مسرحية "بالّو"، وما يتذكره من كواليس هذه المسرحية، قال إن المسرحية لها أكثر من 20 سنة، وكل ما يستطيع قوله عن الفنانيْن المرحوميْن إن الكواليس كانت جيدة بدليل النجاح الذي حققته المسرحية.

وعبّر الفنان عن استعداده لتقديم مسلسل تراجيدي يخلو من الكوميديا، قائلاً إنه قام بالتجربة من قبل وقدّم أدواراً تخلو من الكوميديا تماماً مثل "هستيريا" و"خالي من الكوليسترول"، وإنه ينتظر نصاً يعيده إلى الأدوار الجادة.

وجاء الدور للحديث عن فرقة "مسرح مصر" وعن عدم استعانة الفرقة بأكثر من كاتب بدلاً من الاعتماد علي نادر صلاح الدين كمؤلف ومخرج واحد، ما جعل بعض الأفكار تتكرر، قال أشرف عبد الباقي إن "الفرقة لم تبدأ بنادر صلاح الدين، فهناك أعمال كتبت قبل مجيئه، كما أنه في الوقت الحالي هناك ورشة كتابة تعمل على النصوص المسرحية".

وأوضح المتحدث أن الحلقات هي من إنتاجه كمنتج منفذ بالتعاون مع "إم بي سي"؛ وذلك لضمان جودة الحلقات وعدم البخل على العروض بأي شيء، وعن مدى صحة توقف "مسرح مصر" عن الظهور بعد هذا الموسم، قال "إن المسرح سيتوقف حين يتوقف الناس عن الضحك".