مصر تحبس 10 أفراد شرطة وتلاحق 7 آخرين.. اعترضوا على نظام العمل

تم النشر: تم التحديث:
DEMONSTRATION EGYPTIAN POLICE
NurPhoto via Getty Images

قررت النيابة المصرية، اليوم (الإثنين) 26 ديسمبر/ كانون الأول 2016، حبس 10 شرطيين، وملاحقة 7 آخرين، عقب دعوات للإضراب عن العمل صدرت من شرطيين بقطاع السياحة في القاهرة خلال الشهر الجاري؛ احتجاجاً على تقليل فترات الراحة الأسبوعية.

وقال مصدر قضائي، مفضلاً عدم ذكر اسمه؛ لكونه غير مخول له الحديث للإعلام، إن "نيابة جنوب القاهرة قررت حبس 10 أفراد من شرطة السياحة 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ لاتهامهم بالتجمهر أمام مبنى الإدارة اعتراضاً على نظام العمل الجديد".

وأضاف: "التحقيقات كشفت قيام المتهمين المقبوض عليهم في 21 ديسمبر الجاري بالتحريض على التجمهر أمام مبنى الإدارة ورفض نظام العمل الجديد والامتناع عن نزول الخدمات".

وبحسب مصدر أمني، "تجمهر نحو 100 شرطي ورددوا عبارات رافضة للنظام، وأعلنوا امتناعهم عن العمل، فتوجه عدد من الضباط بالإدارة للتحدث مع قادة التجمهر، لكنهم بادروا بالاعتداء عليهم برشقهم بالحجارة، ثم دعا مدير الإدارة لعقد اجتماع معهم لكنهم رفضوا، فأمر بإلقاء القبض عليهم فتم القبض على 10 وما زال 7 منهم هاربين".

وأشار المصدر، إلى أن "التحريات أكدت تزعّم المتهمين للتجمهر منذ بدء الدعوة إليه؛ بسبب الاعتراض على نظام العمل الجديد الذي ينص على قصر فترة الراحة الأسبوعية".

فيما أنكر المتهمون جميع الاتهامات الموجهة إليهم، مطالبين بتطبيق لوائح العمل بوزارة الداخلية.