تونس تتصدر قائمة المدن الأعلى جودة والأقل تكلفة بالمعيشة للأجانب

تم النشر: تم التحديث:
TUNIS STREET
Fruits and vegetables are seen on a street market at square Sidi El Bechir in the old city in Tunis, August 9, 2016. Picture taken August 9, 2016 REUTERS/Zoubeir Souissi | Zoubeir Souissi / Reuters

مَن قال إنّ مدينة تونس ليست مكاناً جيداً للعيش، وإنها ذات تكلفة معيشية باهظة؟! حتماً، هي ليست كذلك بالنسبة للأجانب وفقاً لدراسةٍ أجرتها شركة "ميرسر" للاستشارات استناداً إلى تكلفة المعيشة وجودتها.

ويُعدَّ هذا التقرير من التقارير الأكثر شمولية في العالم، كما أنه يهدف إلى مساعدة الشركات متعددة الجنسيات والحكومات من أجل تقديم التعويضات لموظفيها الأجانب.

استخدم التقرير في هذا التصنيف مدينة نيويورك أساساً للمقارنة بين المدن، كما اعتمد الدولار الأميركي عملة الأساس التي تُقارَن بها باقي العملات.

فيما يشمل التقرير 209 مدن مقسمة على 5 قارات، ويعتمد على 200 مؤشر، على رأسها تكاليف السكن ونفقات المواصلات والغذاء والملابس والمستلزمات المنزلية والترفيه.

وحسب هذه الدراسة التي أجرتها "ميرسر" حول تكلفة العيش لعام 2016، احتلت هونغ كونغ صدارة تصنيف المدن الأكثر غلاءً بالنسبة للأجانب، وتليها في المرتبة الثانية العاصمة الأنغولية لواندا.

وجاءت مدينتا زيوريخ وسنغافورة على التوالي في المرتبة الثالثة والرابعة، بينما جاءت طوكيو في المرتبة الخامسة.


تونس العاصمة من بين المدن الأقل تكلفة في العالم


وحسب هذه الدراسة، تُعدّ تونس العاصمة من المدن الأقل تكلفة في العالم.

ونظراً لاحتلالها المرتبة الـ203 من بين 209 مدن، فهي تبدو مدينة تنافسية لا سيما للشركات متعددة الجنسيات الراغبة في نقل أنشطتها إلى تونس، ما يدل على تميزها في هذا الشأن مقارنةً بمنافسيها المباشرين.

tunis

وتأتي مدينة تونس على رأس قائمة أقل 10 مدن تكلفة في العالم، ومن بينها ويندهوك (ناميبيا)، ومدينة الكاب (جنوب إفريقيا)، وبتشكيك (قرغيزستان)، وبلانتير (مالاوي)، وجوهانسبرغ (جنوب إفريقيا)، ومينسك عاصمة روسيا البيضاء، وكراتشي (باكستان)، وغابورون (بوتسوانا)، ولوساكا (زامبيا).


تونس في المرتبة الـ113 ضمن 230 دولة على مستوى جودة العيش


إضافةً إلى المميزات الضريبية وشبه الضريبية، يبدو أن الشركات متعددة الجنسيات تهتم بجميع المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية، وأيضاً جودة المعيشة في البلد المضيف بشكل يسمح لها بزيادة ربحها.

فوفقاً لهذا المكتب الدولي للدراسات الذي يُقيِّم أيضاً جودة العيش في 230 مدينة، تأتي مدينة تونس في المرتبة الـ113، متقدمةً على إسطنبول، والكويت، والقاهرة، وأيضاً نيودلهي وموسكو.

أماّ على مستوى المدن المغاربية، فإن جودة العيش في تونس أفضل من الرباط (116)، والدار البيضاء (126)، والجزائر العاصمة (187)، وطرابلس (216) ونواكشوط (220).

يجدر الإشارة إلى أن "ميرسر" من الشركات العالمية الرائدة في مجال استشارات الموارد البشرية والصحة ، والاستثمارات.

إذ تساعد الشركة موكليها أيضاً في مختلف أرجاء العالم على تحسين الوضع الصحي والأمني، وكذلك المالي، وأيضاً تطوير الرأسمال البشري.

وتعد شركة ميرسر أحد فروع شركات "مارش ومكلينن"، وهي مجموعة عالمية متخصصة في الخدمات المهنية بمجال الاستشارات وتقديم الحلول للشركات فيما يخص الصعوبات والإستراتيجيات والموارد البشرية.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة المغاربية الصادرة باللغة الفرنسية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.