باكستان ترسل تحذيراً نووياً لإسرائيل.. والسبب خبرٌ كاذب

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

تسببت أخبار زائفة في مواجهة على تويتر بين القوتين النوويتين باكستان وإسرائيل.

حيث نشر موقع AWD الإخباري خبراً وهمياً بعنوان "وزير الدفاع الإسرائيلي: إذا أرسلت باكستان قوات برية إلى سوريا تحت أي ذريعة، فإننا سوف ندمر هذا البلد بهجوم نووي"، في 20 ديسمبر/كانون الأول.

وفي استجابة واضحة لهذا الخبر، أرسل وزير الدفاع الباكستاني خواجة محمد آصف تحذيراً إلى إسرائيل على تويتر قال فيه إن "باكستان دولة نووية أيضاً"، وفق تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية، الأحد 25 ديسمبر/كانون الأول 2016.

في هذه التغريدة يقول الوزير الباكستاني "يهدد وزير الدفاع الإسرائيلي بهجوم نووي على باكستان إذا ما تدخلت لمحاربة داعش في سوريا، متناسية أن باكستان دولة نووية أيضاً".

ردت وزارة الدفاع الإسرائيلية على هذا المنشور يوم السبت 24 ديسمبر/كانون الأول 2016 قائلة إن الخبر "ليس له أساس من الصحة".

ا"لتصريح المنسوب إلى وزير الدفاع السابق يعلون بخصوص باكستان لم يصرَّح به قط.. الأخبار التي أشار إليها وزير دفاع باكستان هي أخبار كاذبة"


موقع كاذب


واعتبرت منظمات تحري الحقائق موقع AWD موقعاً للأخبار الكاذبة.

وتصر إسرائيل على سياسة الغموض النووي، لا تؤكد أو تنفي وجود ترسانة نووية، لكن يعتقد على نطاق واسع أنها تمتلك أسلحة نووية، فيما أصبحت باكستان قوة نووية منذ العام 1998. وليس بين الدولتين علاقات دبلوماسية.

ولم يصدر رد فعل فوري من باكستان تجاه الرد الإسرائيلي.

في وقت سابق من هذا الشهر، تسبب خبر وهمي آخر تحدث عن عصابة تقوم باستغلال الأطفال في قيام مسلح بإطلاق أعيرة نارية داخل مطعم بيتزا في واشنطن.

-هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.