وفاة نجم البوب البريطاني جورج مايكل عن 53 عاماً

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

توفي المغني البريطاني جورج مايكل أحد أشهر نجوم الغناء في ثمانينات القرن الماضي في منزله في بريطانيا عن 53 عاماً.

وجاء في بيان الشرطة إن "سيارات الإسعاف هرعت إلى منزل جورج مايكل في مقاطعة أكسفورد شير عند الساعة 13.42 بتوقيت غرينيتش".

وأن السلطات تتعامل مع الأمر على أنه موت غير متوقع، إلا أنه ليس هناك أي ليس هناك أي شبهات".

وقال وكيل أعمال المغني في بيان له" إنه ببالغ الحزن نؤكد أن ابننا، أخانا وصديقنا جورج توفي بسلام في منزله في عيد الميلاد ".

وأشار إلى أن "العائلة تطلب احترام خصوصيتها في هذا الوقت العصيب، ولهذا لن يكون هناك أي تعليق آخر على هذا الموضوع".


المخدرات


ولد جورج مايكل في شمالي لندن، وباع أكثر من 100 مليون ألبوم خلال مسيرته المهنية التي استمرت لأكثر من أربعة عقود.

كوّن مع زميل دراسته أندرو ريدجيلي ثنائي Wham قبل أن يطلق ألبوماته بصورة منفردة ومن بينها أغنيته الشهيرة faith التي باع ملايين النسخ منها و ألبوم Prejudice Listen Without.

وقد عانى جورج مايكل في السابق من مشاكل عدة متعلقة بالمخدرات.

وقضى ملك البوب في السجن شهراً في العام 2010، بعدما اقتحم بسيارته الرباعية الدفع متجرا في شمال لندن، تحت تأثير المخدرات.

وعثر عليه قبل 3 سنوات داخل سيارته المرسيدس وأقر بتعاطيه المخدرات، إلا أنه تجنب السجن عن طريق أداء 100 ساعة من الخدمة الاجتماعية، ومنع من القيادة لعامين.

وبعد تلقيه العلاج في فينيا، قال المغني الراحل خارج بيته في لندن بأن الأمر كان "مرحلة وانتهت".

وقال الأطباء حينها إنهم اضطروا إلى إجراء عملية فتح القصبة الهوائية كما أنه كان غائباً عن الوعي معظم الوقت الذي أمضاه في المستشفى.

وكان قد أعلن بداية هذا الشهر عن عمل مشترك بين جورج مايكل وكاتب الأغاني الشهير نوتتي بوي.