عن علاقتها بأمراض السرطان وألزهايمر.. هل استخدام مزيلات العرق مضرٌّ بالصحة؟

تم النشر: تم التحديث:
DEODORANT
CentralITAlliance via Getty Images

لا توقف مزيلات العرق إفراز جسدك للعرق إنما تحجبه أو تمتصه، كما أن مضادات العرق تسد الغدد العرقية.

ولأنه تزداد قابلية بعض الناس للتعرّق أكثر من غيرهم، يدفعهم ذلك لضرورة شراء مثل هذه المنتجات. لكن هل يعرض هؤلاء الأشخاص صحتهم للخطر بهذا السلوك؟ هذا ما أجاب عليه موقع Medical Daily الطبي.

خلال الفيديو الذي بثته قناة Brit Lab على موقع يوتيوب تساءلت المذيعة: "هل مزيلات العرق مُضرة بالصحة؟"، محاولةً اكتشاف الشائعات المنتشرة حول استخدام مزيل العرق أو مضادات التعرق.





وبحسب الفيديو فلم يتوصل المعهد الوطني للسرطان إلى أي علاقة بين مزيلات العرق والسرطان.

إذ أجريت دراسة عام 2002 لكشف الارتباط بين استخدام مزيلات العرق وسرطان الثدي، وتوصلت إلى عدم وجود مخاطر متزايدة من استخدامها.

كما كانت هناك مزاعم منتشرة تربط بين مرض ألزهايمر ومضادات التعرق، لكن البحث العلمي لم يؤكد صحة هذه المزاعم.

فيما قالت المذيعة على قناة Brit Lab: "بشرى سارة. مزيلات العرق لا يمكن أن تضرك، لكنها ستجنبك أن تكون رائحتك كريهة".

إذا أردت معرفة المزيد حول تأثير استخدام مزيلات العرق باعتبارها إحدى عادات النظافة الشخصية على صحتك، شاهد الفيديو أعلى الموضوع.

هذه الموضوع مترجم عن موقع Medical Daily الطبي. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.