نتنياهو يلتقي السفير الأميركي لأول مرة بعد امتناع واشنطن عن التصويت في مجلس الأمن

تم النشر: تم التحديث:
BENJAMIN NETANYAHU
POOL New / Reuters

التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء الأحد 25 ديسمبر/كانون الأول 2016 السفير الأميركي في تل أبيب دانيال شابيرو بعد يومين من امتناع الولايات المتحدة عن التصويت على قرار في مجلس الأمن يدين الاستيطان الإسرائيلي ما أدى إلى تبنيه.

وجاء اللقاء بين نتنياهو والسفير الأميركي بعد ساعات من استدعاء وزارة الخارجية الإسرائيلية ممثلي 14 دولة أيدت التصويت التاريخي في مجلس الأمن.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية عمانوئيل نحشون إن عشرة من ممثلي الدول فقط حضروا إلى مقر الخارجية.

وقال مصدر رسمي إن نتنياهو الذي يتولى أيضاً منصب وزير الخارجية بالوكالة لم يلتق السفراء الآخرين، إنما اجتمع فقط مع السفير الأميركي.

ولم يتسن الحصول على أي معلومات حول اللقاء الذي كانت الولايات المتحدة أكدته في بيان.

وتبنى مجلس الأمن القرار الجمعة بتأييد 14 من أعضاء المجلس وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت، ما مكن المجلس من تبني القرار.

وللمرة الأولى منذ 1979 لا تستخدم الولايات المتحدة حق النقض ضد هذا القرار حول الاستيطان الإسرائيلي فيما كانت تدعم حتى الآن سياسة حليفتها في هذا الملف الشديد الحساسية.

ويطالب القرار إسرائيل بالوقف الفوري والكامل لأنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة والقدس الشرقية.

وكرر نتنياهو اتهامه للرئيس الأميركي باراك أوباما ووزير خارجيته جون كيري بأنهما وراء إصدار القرار. وقال في مستهل الاجتماع الأسبوعي للحكومة "لا شك لدينا أن إدارة أوباما أطلقت (عملية طرح القرار) ونسقت مسوداته وطالبت بإقراره".