الصلابي يجري وساطات بين الأطراف الليبية برعاية جزائرية

تم النشر: تم التحديث:
5
5

قال مصدر لـ"هافينغتون بوست عربي" إن السياسي الليبي البارز علي الصلابي يجري وساطات بين أطراف ليبية مختلفة في العاصمة الجزائرية لتقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية.

والتقى الصلابي، الأحد 25 ديسمبر/كانون الأول، برئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج في العاصمة الجزائر التي ترعى تلك الوساطة، دون أن يفصح الطرفان عن فحو الاجتماع.

وقد سبق السراج، رئيس حكومة الإنقاذ، خليفة الغويل الذي حضر هو الآخر بحضور الصلابي الذي عقد معه اجتماعات مطولة شارك فيها مسؤولون جزائريون.

كما تداولت أنباء لم تتأكد بعد عن لقاء الصلابي بقائد ما يُعرف بعملية الكرامة المشير خليفة حفتر إثر زيارته الأخيرة للجزائر، فيما اكتفى الصلابي بالتعليق قائلاً: "إنني مستعد للجلوس مع أي طرف للوساطة للخروج من الأزمة".

ويعد الصلابي أحد الشخصيات البارزة في المشهد الليبي ويقود رؤية سياسية تحت شعار المصالحة الوطنية الشاملة.

ويشهد الوضع السياسي الليبي انسداداً في ظل التعثر الذي يواجه تطبيق مخرجات اتفاق الصخيرات الذي تم برعاية أممية.