أميركي يرفض منصباً كبيراً مَنَحه إياه ترامب في إدارته الجديدة.. ما الذي دفعه لذلك؟

تم النشر: تم التحديث:
JASON MILLER
Mike Segar / Reuters

أفادت وسائل إعلام أميركية، الأحد 25 ديسمبر/ كانون الأول 2016، أن جيسون ميلر، الذي اختاره الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب مديراً للإعلام في إدارته الجديدة، رفض المنصب بعد أيام من تعيينه، متحدثاً عن أسباب عائلية.

وكان ميلر عُيِّن مديراً للإعلام في الإدارة الجديدة، الخميس الماضي، لكنه أصدر بياناً، اليوم الأحد، قال فيه إنه يريد قضاء مزيد من الوقت مع عائلته.

وقال ميلر في البيان: "بعد قضاء الأسبوع الأخير مع عائلتي، وهي الفترة الأطول التي كنت قادراً على قضائها معهم منذ آذار/مارس 2015، اتضح لي أنهم يجب أن يكونوا أبرز أولوياتي حالياً".

وأضاف ميلر، الذي أوضح أنه ينتظر مع زوجته ابنتهما الثانية "هذا ليس الوقت المناسب لتولي وظيفة جديدة حالياً تتطلب عملاً كثيفاً مثل مدير الإعلام في البيت الأبيض".

وكان ميلر متحدثاً باسم ترامب، وهدف دور مدير الإعلام أن يرسم الاستراتيجية الإعلامية للإدارة الأميركية الجديدة.

وأوضح في بيانه أن المتحدث باسم ترامب، شون سبايسر، سيتولى منصب مدير الإعلام.

وسبق أن عمل ميلر مع السيناتور تيد كروز، أحد منافسي ترامب في حملة الانتخابات التمهيدية للجمهوريين.