جمع 2.5 مليون يورو في 3 أيام.. كيف نجح ابن الـ6 أعوام في "تحدي طلاء الأظافر"؟

تم النشر: تم التحديث:
ATTFL
الجارديان

كان منتهى أمله أن يجمع بضع مئات من اليورو لمساعدة الأطفال المرضى بالالتهاب الرئوي، حتى وإن كان حاله أسوأ منهم.. فقد لا يتمكن الطفل الهولندي تيجن كولستيرن بسبب مرضه العضال من إتمام عامه السادس.. إلا أنه فوجئ باستجابة واسعة وصلت لأكثر من 2.5 مليون يورو خلال 3 أيام فقط.

ويعاني كولستيرن (6 سنوات) من سرطان الدماغ، بحسب ما شخص الأطباء حالته في مايو/أيار 2016، إلا أنه أصر أن يترك بصمته من خلال مبادرة "تحدي طلاء الأظافر" التي "ألهمت مخيلة الشعب الهولندي"، بحسب صحيفة الغارديان البريطانية 24 ديسمبر/كانون الأول 2016.

واستجاب مشاهير كثر لحملة كولستيرن التي انطلقت قبل ثلاثة أيام وانتهت مساء أمس السبت، وفق الإذاعة العامة الهولندية NOS التي تقول عنه "أراد أن يساعد الأطفال الذين يعانون من مرض الالتهاب الرئوي من خلال تحدي طلاء الأظافر.. لقد حقق نجاحاً باهراً، فقد استجاب لتحدي طلاء الأظافر الموسيقي أرمن فان بورين ومارك روت رئيس الوزراء، والكثير من مشاهير الفنانين".


اطل أظافرك


حثت صفحة التبرع الناس للاستجابة لحملته قائلةً "اطل أظافرك، ضع تبرعك، ثم تحدى ثلاثاً من أصدقائك ليفعلوا مثلك"، كما دعت المشاركين لتبادل صورهم على وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام الوسم #lakaan، والذي يعني "لامع".

وأشار جيريت والد تيجن كولستيرن إلى استخدام الإنترنت في جمع المال والتوعية بمرض التصلب والضمور الجانبي فقال "لقد ابتكرنا الفكرة معاً، إذ يطلي تيجن أظافره بالفعل هو وأصدقاؤه، هو يحب ذلك، فأردت أن أقوم بشيء يشبه تحدي دلو الثلج، فطلاء الرجال لأظافرهم شيء غير معتاد".

Armin van Buuren

قبلت التحدي

3.48 مساءً-21 ديسمبر/كانون الأول 2016 Geert Wilders Don Diablo هذا أحد طلاءات تيجن وقد طلاه بسهولة، ما رأيكم بأخذ بعض الأشكال. 11.47 مساءً-21 ديسمبر/كانون الأول 2016 انضم الموسيقي روت إلى الحملة في وقت متأخر من يوم الجمعة، واختار طلاء أظافره باللون الأزرق الداكن.

وتعد المبادرات أمراً تقليدياً في هولندا، لكن الموسيقيين حصروا جهودهم لجمع الأموال لمحتاجي الطعام أو الشراب، ولكن هذا العام، خصصت العائدات للصليب الأحمر.


هدية رحيل


علمت أسرة تيجن الأسبوع الماضي فقط بفشل علاجه الكيميائي في تقليص حجم الورم السرطاني.

وصرح والده لمحطة NOS قائلاً "على الرغم من هذه الأخبار السيئة، أردنا أن نقدم شيئاً للطفل الذي قد لا يكمل عامه السادس".

وأشادت وسائل الإعلام الهولندية بالطفل البطل من خلال وضع صورته تحت عنوان "تيجن الخارق" بالصفحة الأولى لعدد يوم الجمعة من صحيفة AD واسعة الانتشار.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.