تحضيراً لاحتفالات رأس السنة في سوريا.. هؤلاء كانوا على متن الطائرة الروسية المحطَّمة

تم النشر: تم التحديث:
ALFRQH
سوشال ميديا

في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الدفاع الروسية الوصول إلى أجزاء من الطائرة العسكرية المحطمة، لا يزال مصير الراكبين فيها وهم 91 شخصاً مجهولاً.

وكانت الطائرة التي أقلعت من مطار سوتشي الروسي صباح اليوم الأحد 25 ديسمبر/كانون الأول، تقلّ فرقة ألكساندروف الموسيقية العسكرية والتي لم تحدد وزارة الدفاع الروسية عدد أفرادها.

الفرقة الموسيقية إلى جانب 9 صحفيين من المركز الإعلامي للقناة التلفزيونية الروسية الأولى، كانوا في طريقهم إلى سوريا وتحديداً اللاذقية حيث تضم قاعدة حميميم العسكرية لإحياء حفلات رأس السنة وعيد الميلاد.

وتعتبر هذه القاعدة الأكبر والأهم للروس في سوريا، حيث كانت قد وقعت اتفاقاً يمنحها الحق باستخدام هذه القاعدة في كل وقت من دون مقابل ولأجل غير مسمى ومحصورة فقط للعمال الروس.

وفرقة ألكساندروف هي فرقة تابعة للجيش الروسي تأسست العام 1883، على يد الجنرال ألكساندر ألكساندروفو خريج أكاديمية تشايكوفسكي الموسيقية في موسكو.

وحسب وكالة "إنترفاكس" أقلعت الطائرة الساعة 5:20 بتوقيت موسكو واختفت من الرادار بعد 20 دقيقة،.

وكالة سبوتنيك الروسية أشارت إلى أن مصدر أمني قال لوكالة "نوفوستي"، اليوم الأحد، أن طائرة "تو 154" التابعة لوزارة الدفاع الروسية، التي اختفت من الرادارات، تحطمت على الأرجح في جبال إقليم كراسنودار جنوب روسيا.