ثاني أزمة "تفتيش دبلوماسية" في مطار القاهرة خلال 24 ساعة

تم النشر: تم التحديث:
CAIRO AIRPORT
Bloomberg via Getty Images

شهد مطار القاهرة الدولي، السبت 24 ديسمبر/كانون الأول 2016، ثاني أزمة تفيتش خلال 24 ساعة، عقب رفض 4 دبلوماسيين من السفارة الرومانية لدى مصر، خضوع حقائبهم لإجراءات تأمينية بالمطار، بعد يوم من إثارة دبلوماسي روسي الأزمة ذاتها.

وقال مصدر أمني مسؤول بمطار القاهرة الدولي، للأناضول، مفضلاً عدم ذكر اسمه كونه غير مخول له الحديث لوسائل الإعلام، "أثناء إنهاء إجراءات سفر ركاب رحلة الخطوط التركية والمتجهة إلى إسطنبول، تقدم 4 دبلوماسيين بالسفارة الرومانية لدى مصر (لم يسمهم) اليوم للسفر وبصحبتهم 4 حقائب".

وأضاف المصدر، "الدبلوماسيون أثاروا أزمة بعدما رفضوا الخضوع لإجراءات التفتيش دون أن يقدموا الخطاب الموجه من وزارة الخارجية المصرية بإعفائهم من فحص الحقائب".

وتابع: "بعد تدخل الخارجية المصرية التزم الدبلوماسيون بالتعليمات وتم وضع 3 حقائب على جهاز الفحص بالأشعة، بينما أعادوا الحقيبة الرابعة دون شحنها ولحقوا بالطائرة"، دون توضيح ما تحتويه تلك الحقيبة.

وبحسب وكالة الأناضول لم يتسن الحصول على تعليق فوري من السفارة الرومانية بالقاهرة حول تلك الأزمة حتى الساعة 11:20 توقيت غرينتش.

وأثار دبلوماسي بالسفارة الروسية لدى مصر، أمس الجمعة، أزمة مماثلة بمطار القاهرة، بعد رفضه الخضوع لإجراءات التفتيش المتبعة لتأمين الركاب وحقائبهم لدى سفره إلى موسكو، بعد رفض وضع كرتونة على جهاز الكشف بالأشعة بحجة أنها حقيبة دبلوماسية، قبل أن تتدخل الخارجية المصرية ويوافق على الإجراء .

وتتخذ مصر إجراءات أمن مشددة في مطاراتها لتلافي حظر السفر الصادر ضد بلادها من بلاد غربية لاسيما موسكو، عقب سقوط الطائرة الروسية في سيناء (شمال شرق) في 31 أكتوبر/تشرين الأول 2015، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها.