ولاية أميركية تمنح المسلمين حقَّ إقامة مقبرة بعد معركة قضائية.. إليك التفاصيل

تم النشر: تم التحديث:
CEMETERY
Gravestones in Montreal Cemetery | MarcBruxelle via Getty Images

حصل اقتراح بإقامة مقبرة إسلامية في وسط ولاية ماساتشوستس على الموافقة بعد أن توصلت بلدية المدينة -التي قاومت الفكرة طوال العام- والمسلمون فيها لاتفاق الجمعة 23 ديسمبر/كانون الأول 2015.

ويسمح الاتفاق لرابطة مسلمي ويستر بشراء 55 فداناً من الأرض لبناء مقبرة على ستة أفدنة في مدينة دودلي التي تقع على بعد نحو 80 كيلومتراً جنوب غربي بوسطن على الحدود مع ولاية كونيتيكت.

وقال جاي تاليرمان وهو محام عن المسلمين هناك في مقابلة عبر الهاتف "نحن سعداء أن الملحمة التي امتدت 11 شهراً وصلت أخيراً لنهايتها.. لقد أدركت البلدية واعترفت بأن موكلينا يقترحون استخداماً مفيداً ومسموحاً به ومكفولاً بموجب دستور الولاية والولايات المتحدة."

واقترحت رابطة المسلمين إقامة المقبرة في أوائل العام وبعد عملية من المراجعة استغرقت أشهراً وشهدت اجتماعات محتدمة رفعت الرابطة دعوى قضائية أمام محكمة بالولاية قالت فيها إن البلدية تقيد حق الرابطة في التعبير عن دينها بحرية.

وقال مسؤولو مدينة دودلي إن المراجعات تركزت على قضايا تشمل تأثير إقامة مقبرة على مياه الشرب المحلية.