قبل موعد الولادة بأسابيع.. جنين تخرج قدماه من الرحم يثير ذهول الأطباء

تم النشر: تم التحديث:
RHMALAM
Washington Post

ذُهل الطبيب الفرنسي بيير إيمانويل بويه عندما اكتشف أنّ زوجاً من الأرجل يتدلى إلى جانب مريضته الحامل من الرحم.

كتب الطبيب في رسالة بريدٍ إلكتروني إلى صحيفة الواشنطن بوست إنّه "ذُهل عندما اكتشف الأمنيوسيل"، مُشيراً إلى الجزء البارز خارج الرحم من الكيس الممتلئ بالسائل المشيمي. بحث الطبيب عن رأيٍ ثانٍ: "كانت ردة فعلي الأولى هي سؤال زملائي لأتأكد من تشخيصي".

بويه، طبيب الولادة بالمركز الطبي لجامعة أنجيه، غربي فرنسا، كان لديه سبباً وجيهاً في ذهوله. مثل هذه الحالة الشاذة نادرة جداً، كما أخبر الطبيب صحيفة واشنطن بوست، لدرجة أن هناك 26 حالة مسجّلة فقط في تاريخ طب الولادة.

وفحص أطباء المرأة الجنين باستخدام تصوير الرنين المغناطيسي. نشر بويه وزميله صورة للأمنوسيل في دورية New England الطبية يوم الخميس. وعلى الرغم مما يبدو عليه الأمر، فإن ركلة وحشية من الجنين ليست هي السبب.



rhmalam

يقول بويه، "رجلي الجنين لم تتسبب في الفتق". عوضاً عن ذلك، يُحتمل أن تكون الولادات القيصرية الخمسة التي أجرتها المرأة سابقاً قد أدت إلى التمزق، في رأي طبيب الولادة. بسبب الندوب من الولادات السابقة، فإن أجزاءً من الرحم بقيت متيبّسة بشكلٍ غير عادي بدلاً من التضخّم في الحجم خلال حملها الأخير. تمزّق جدار الرحم عندما لم يعد قادراً على التمدد، متسبباً في تمزُقٍ بطول بوصة (الصورة بالأعلى، موضحٌ عليها التمزق بالأسهم).

كانت الأم غير واعية بشأن التمزّق ولم تظهر عليها أية أعراض. عادة ما تشعر النساء المصابات بتمزق في جدار الرحم بالألم، وفقاً لما قاله بويه لصحيفة واشنطن بوست، والذي يتسبب فيه النزيف الداخلي. إلا أن الفتق "ضغط على جدران تمزق الرحم، وأدّى إلى توقف النزيف". يعني هذا أن موقع الأمنيوسيل ورجلي الجنين سدّتا التمزق، ما منع فقدان الدمّ.

لكن الخطر الذي يمثله الأمنيوسيل على الأم الحُبلى أقلق بويه. يُمكن أن يتمزق رحمها بالكامل مؤدياً إلى نزيف داخلي. كانت هناك مخاطرة شديدة بالولادة قبل الميعاد. يقول الطبيب، "بالنظر إلى المخاطر العالية على الأم والجنين، اقترحت على الزوجين إجهاضٌ طبي مبكّر بعد 22 أسبوعاً من الحمل".

لكن الزوجين قررا الاستمرار. وبعد ثمانية أسابيع، وُلد الطفل ولادة قيصرية.

يقول بويه، "وُلد الطفل سليماً. كان سابقاً لأوانه، لكنه سليماً". وبعد ستة أشهر، وفقاً للأطباء، كان الرضيع حياً ويركل.

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Washington Post الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.