400 شرطي روسي ينتشرون بشوارع حلب.. كيف برَّر وزير دفاع بوتين هذه الخطوة؟

تم النشر: تم التحديث:
SERGEI SHOIGU
Mikhail Klimentyev via Getty Images

نشرت روسيا كتيبة من الشرطة العسكرية لضمان الأمن في حلب التي باتت قوات النظام السوري تسيطر عليها بالكامل، وفق ما أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الجمعة 23 ديسمبر/كانون الأول 2016.

وقال الوزير في بيان صادر عن الكرملين خلال اجتماع مع الرئيس فلاديمير بوتين "منذ مساء الأمس نشرنا كتيبة من الشرطة العسكرية في الأراضي المحررة (في حلب) بهدف الحفاظ على الأمن".

تضم الكتيبة الروسية ما بين 300 و400 جندي. والشرطة العسكرية الروسية متفرعة عن الجيش وتعمل على الحفاظ على النظام والانضباط فيه.

وحيا بوتين استعادة كامل حلب باعتبارها "جزءاً مهما جداً من عودة الوضع إلى طبيعته في سوريا" وقال إنه "ينبغي القيام بكل شيء من أجل وقف القتال في كل الأراضي السورية".

ذكرت وسائل الإعلام الروسية في وقت سابق من الشهر أن جنوداً من الشيشان أرسلوا في إطار الشرطة العسكرية إلى سوريا وأظهرهم شريط فيديو يتحدثون بالشيشانية أثناء استعدادهم للمغادرة بملابس الشرطة العسكرية.