مصريون وسوريون ومغاربة.. شخصيات عربية خطفت الأضواء عالمياً في 2016

تم النشر: تم التحديث:
YUSRA MARDINI
FILE -In this Nov. 9, 2015 file photo, Yusra Mardini from Syria poses during a training session in Berlin, Germany. They've fled war and violence in the Middle East and Africa. Named the Refugee Olympic Team, ten refugees, including Mardini, will be competing at the 2016 Olympics and will be competing under the Olympic flag. The refugee athletes range in origin from Syria, South Sudan, Ethiopia, and the Democratic Republic of the Congo. (AP Photo/Michael Sohn, File) | Michael Sohn/AP

بين رياضيين ومخرجين وصحفيين، استطاع بعض العرب أن يشغلوا العناوين الرئيسية في صحف العالم خلال العام 2016.

ويمكننا من خلال القائمة التالية أن نبرز 11 شخصية تمكنت من خطف الأضواء خلال العام الموشك على الانتهاء.


1- كاريمان أبو الجدايل - عدّاءة سعودية




في 13 أغسطس/ آب 2016، استطاعت العدّاءة كاريمان أبو الجدايل أن تسطر اسمها في التاريخ باعتبارها أول امرأة سعودية تنافس في سباق الـ100 متر على مدى تاريخ الأولمبياد.


2- رامي مالك - ممثل مصري أميركي




تمكن رامي مالك من أن يكتب التاريخ هذا العام باعتباره أول ممثل "غير أبيض" (إذ إنه من أصول عربية) يفوز بجائزة إيمي لأفضل ممثل منذ 18 عاماً.

فقد فاز مالك بجائزة أفضل ممثل عن دور رئيسي في مسلسل درامي، عن الدور الذي أداه في المسلسل الأميركي الشهير "السيد روبوت" Mr.Robot.

على الرغم من أن مالك نشأ في الولايات المتحدة، فإن كلا أبويه مصري، وقال مالك عقب فوزه بالجائزة: "إنني أتشرف بأن أقف هنا وأمثل عائلتي وكل شخص ساعدني في الوصول إلى هذه المنزلة".


3- يسرا مارديني - سبّاحة ولاجئة سورية



Sometimes you have to stand alone for what you believe in. #Tb #olympics2016 #teamvisa #arenawaterinstinct #withrefugees #swimming

Yusra Mardini (@mardiniysra) tarafından paylaşılan bir fotoğraf ()


ظهرت يسرا في العناوين الرئيسية لأول مرة بعد سباحتها البطولية لإنقاذ حياة بعض اللاجئين من أمام السواحل التركية.

وقد هربت مارديني من سوريا التي مزقتها الحرب، مثل ملايين من السوريين الآخرين، عبر البحر المتوسط، إلا أن محرك القارب خيّب آمالهم في أثناء الرحلة، لتستخدم مارديني مهارتها الاستثنائية في السباحة؛ كي تساعد في سحب القارب الممتلئ بالبشر لثلاث ساعات وتنقذ 20 شخصاً.

كما ظهرت مؤخراً في أولمبياد ريو 2016، عندما فازت بالجولة التمهيدية من السباحة 100 متر فراشة في 6 أغسطس 2016.

وعلى الرغم من أن توقيتها الذي حققت خلاله المسافة المنصوصة في السباق لم يساعدها على التأهل للدور قبل النهائي، جذبت السبّاحة السورية انتباه العالم بسبب رحلتها المذهلة والرسالة التي حملتها معها.


4- ناجي أبو نوار - مخرج أردني بريطاني




كان العام الحالي هائلاً بالنسبة للمخرج الأردني - البريطاني ناجي أبو نوار، الذي أخرج فيلم "ذيب".

بعد تسميته "أول فيلم بدوي غربي"، استطاع الفيلم الفوز بجوائز الأكاديمية البريطانية للأفلام في عام 2016، كما رُشّح للقائمة القصيرة بجوائز الأوسكار لعام 2016 عن أفضل فيلم أجنبي من أكاديمية الفنون وعلوم الصور المتحركة التي تمنح الأوسكار.

فاز فيلم "ذيب" أيضاً بعدد من الجوائز في كثير من مهرجانات الأفلام حول العالم.

على الرغم من عدم فوزه بجائزة الأوسكار، تسبب النجاح الكبير الذي حققه أبو نوار في تسليط الضوء على صناع الأفلام العرب والأردنيين.


5- نور تاجوري - صحفية ليبية أميركية




سرقت الصحفية الليبية-الأميركية نور تاجوري الأضواء خلال العام الحالي، بعد أن صارت أول مذيعة أخبار محجبة تظهر بقناة تلفزيونية أميركية خاصة.

تلا ذلك، تصدّرها العناوين باعتبارها أول امرأة محجبة تظهر بمجلة بلاي بوي!

فقد ظهرت تاجوري في عدد بلاي بوي الذي نُشر في أكتوبر/ تشرين الأول 2016؛ إذ صوّر هذا العدد النساء والرجال الذين يكسرون الأنماط المتعارف عليها.


6- محمد دياب - مخرج مصري




استطاع المخرج المصري محمد دياب أن يلفت الأنظار من أنحاء العالم كافة من خلال فيلمه "اشتباك"، بمن في ذلك الممثل الأميركي البارز توم هانكس.

أرسل هانكس خطاباً إلى المخرج المصري يهنّئه فيه على فيلمه المنظوم بصورة رائعة، كما أرسل إليه الممثل البريطاني دانيال كريغ، الذي يؤدي أدوار جيمس بوند، خطاباً مماثلاً امتدح فيه الفيلم، معتبراً إياه انعكاساً حقيقياً للمجتمع المصري.

وحصل الفيلم على مديح كبير في دوائر مهرجانات الأفلام حول العالم، على الرغم من حالة الجدل التي أثارها، تسبب الفيلم في صدمة بالعالم العربي أيضاً، كما اختير الفيلم باعتباره المرشح الرسمي لمصر، للفوز بجوائز الأكاديمية.


7- فوسي - ممثل فلسطيني أميركي على موقع يوتيوب




نجح نجم يوتيوب الفلسطيني - الأميركي يوسف عريقات، المعروف على يوتيوب باسم فوسي، في أن يحظى بظهور كبير بأحد أفلام هوليوود.

فقد شارك صاحب الـ26 عاماً بدور في فيلم Boo! A Madea Halloween للنجم تايلر بيري، وهو الفيلم الذي اعتلى قائمة بوكس أوفيس، بإيراداته التي وصلت إلى 27.6 مليون دولار في يوم الافتتاح، وذلك بعد عرضه في أكثر من 2000 دار سينما عبر أميركا الشمالية.

لعب عريقات دور جوناثان، وهو فتى مقالب سمين ينجح في إبهار حفيدة ماديا لكي تحبه.

ولا يعتبر فوسي جديداً على المشهد الكوميدي؛ إذ يمتلك حضوراً على شبكات التواصل الاجتماعي وشعبية كبيرة وسط كثير من العرب الأميركيين.

إلا أن هوليوود ما زالت خطوة مهمة وحلماً كان يراود نجم مواقع التواصل الاجتماعي، ولكنه حلم تحقق!


8- الأمير فهد آل سعود - رسام كومكس ومصمم ألعاب سعودي






يمكن للفتيات في المملكة العربية السعودية أن يقدن الدراجات النارية ويقاتلن الوحوش ويمتلكن حريات غير محدودة، في لعبة فيديو من ابتكار مصمم سعودي.

إذ تمكن الأمير فهد آل سعود من جلب خياله إلى أرض الواقع عبر لعبة فيديو جيم وكون موازٍ من الكوميكس أطلق عليه "ثورة الفتيات السعوديات"، والتي صوّر خلالها بطلات سعوديات في فترة ما بعد دمار العالم.

سُمح للعالم كله بالدخول في هذا الكون، وذلك من خلال أول سلسلة انطلقت من الكوميكس، ويُتوقع أن يصدر مزيد من الكوميكس التي تحكي الخلفيات النادرة للأبطال عقب إطلاق لعبة الفيديو جيم.


9- أحمد أبو غوش - لاعب تايكوندو أردني




استطاع لاعب التايكوندو الأردني أحمد أبو غوش أن يسطر التاريخ في أولمبياد ريو 2016، على الرغم من عدم ترشحه للفوز بأي ميدالية في بداية المسابقة.

فاز أبو غوش بأول ميدالية ذهبية، وأول ميدالية على الإطلاق، للأردن منذ بدء مشاركته في الألعاب الأولمبية عام 1980.

أبهر أبو غوش العالم بعد أن حصل على المركز الأول في وزن 68 كيلوغراماً، وذلك خلال أول مشاركة أولمبية له.


10- محمود صباغ - مخرج أفلام سعودي


تغريدة باللغة العربية: محمود الصباغ: مع ديتير كوسلك مدير مهرجان برلين؛ مهرجان برلين تأسس في 1951؛ كانت برلين أشبه بحلب في دمارها. السينما ساهمت في إعادة البناء وترميم الثقة.



تمكن المخرج محمود الصباغ من تصدر العناوين الرئيسية حول العالم من خلال فيلمه الرومانسي الكوميدي "بركة يقابل بركة".

يعد هذا الفيلم ثاني فيلم سعودي يرُشح للأوسكار، كما بيعت كل تذاكره في كثير من كبرى دور السينما حول العالم.

ويعتبر الفيلم من نمط أفلام الكوميديا والدراما، حيث تدور أحداثه في جدة، ويصور الفيلم علاقة بين شاب وفتاة يواجهان القيود التي تُفرَض عليهما من المجتمع.

في مقابلة مع موقع "ستيب فيد"، قال الصباغ خلال عرض الفيلم في دبي: "أردت أن أحكي قصة عن المجتمع والجيل داخل الفيلم".


11- نورا عافية - مدونة فيديو وعارضة أزياء من أصول لبنانية ومغربية وسويسرية




أعطت إحدى أهم العلامات التجارية لمستحضرات التجميل الأميركية لقب سفير الشركة لِمُدَوِّنة الفيديوهات المسلمة نورا عافية، وذلك في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2016.

إذ مثّلت عافية، التي تنحدر من أصول لبنانية ومغربية وسويسرية، شركة "كوفر غيرل" في ماسكارا بلاستبرو التي تكثف الرموش للغاية.

تشتهر مُدَوِّنة الفيديوهات على موقع يوتيوب، التي تحظى قناتها بمتابعة ما يزيد على 200 ألف مشترك، بأنها تصوّر خطوات لوضع المكياج مع الحجاب.

في مقابلة مع موقع جلامور، قالت عافية: "تشعر بأن الأمر سيريالي للغاية، لم أكن أتصور أنني سأرى نساء مسلمات يحظيْنَ بهذا القدر من التمثيل على أوسع نطاق".

وانضمت عافية إلى النساء اللائي اختارتهن Cover Girl ليكنّ سفيرات لها، بمن فيهنّ صوفيا فيرغارا، وتايلور سويفت، وكوين لطيفة، وكاتي بيري.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع Stepfeed. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.