50 مليون دولار ستدفعها إيكيا كتعويض لعائلات أميركية.. أطفالها قُتلوا بمنتجات الشركة السويدية

تم النشر: تم التحديث:
IKEA
shutterstock

قال محامو عائلات تُوفي أطفالها بسبب حوادث سقوط أدراج، إن شركة إيكيا السويدية لصناعة الأثاث وافقت على دفع تعويضات بقيمة 50 مليون دولار لتسوية القضية في الولايات المتحدة.

وأوضح المحامون أن قيمة التعويض، التي تعد الأكبر على الإطلاق بين هذا النوع من القضايا، تعكس أهمية هذه القضية.

وكان كل من كامدن إيليس (عامان) وكورين كولاس (عامان) وتيد ماغيي (23 شهراً) قد لقوا مصرعهم بعد سقوط أدراج من خزائن Malm التي تنتجها الشركة السويدية عليهم.

وأكدت شركة إيكيا أنها توصلت إلى "تسوية غير نهائية" في القضية.

وأضافت عبر تصريح رسمي، أنه "لم يتم الموافقة على التسوية من قِبل المحكمة، ولن يكون مناسباً من قِبلنا أن نعلق على الموضوع في هذا الوقت."

وفي يونيو/ حزيران الماضي، سحبت إيكيا ملايين من خزائن الأدراج من طراز Malm في أميركا الشمالية.

social media

وكانت الشركة قد أصدرت في البداية تحذيراً لجميع عملائها بضرورة استخدام منصّب التثبيت على الحائط عند تركيب الخزائن، لكن مقتل الطفل الثالث في فبراير/ شباط دفع الشركة لسحب جميع القطع.

وقال محامون من مكتب فيلدمان شيبرد القانوني، إن مبلغ التسوية البالغ 50 مليون دولار سيُوزع على العائلات الثلاث بالتساوي. وأضافوا أن إيكيا وافقت كجزء من التسوية على تقديم 3 تبرعات، كلٌ بقيمة 50 ألف دولار، إلى مستشفيات كذكرى للأطفال، إلى جانب المساهمة بمبلغ 100 ألف دولار إلى جمعية خيرية تُعنى بسلامة الأطفال.

ومتحدثاً لـ"بي بي سي"، قال ألان فيلدمان أحد محامي العائلات: "تعد هذه إحدى كبرى عمليات السحب للمنتجات على خلفية وفاة أطفال، ما يدلل على خطورة ما حدث".

وأضاف: "لقد سُحق 3 أطفال حتى الموت بسبب 3 حوادث كان من الممكن تجنبها".

وبحسب المكتب القانوني، عُثر على كامدن إيليس، الذي تقطن عائلته بولاية واشنطن، محاصَراً تحت خزانة Malm ذات 3 أدراج في يونيو 2014.

أما كورين كولاس (من ولاية بنسلفانيا)، فقد سُحق بعد أن سقطت عليه خزانة Malm ذات الستة أدراج في فبراير 2015، في حين قُتل ثيودور (تيد) ماغيي عقب ذلك بعام بعد أن سقطت عليه خزانة من الحجم ذاته.

وبموجب التسوية، وافقت إيكيا على اقتصار بيع الخزائن في الولايات المتحدة على تلك التي تحقق معايير السلامة الاختيارية الخاصة بوحدات تخزين الثياب، بحسب المكتب القانوني.

وأضاف أن إيكيا تعهدت بإنفاق المزيد من الأموال لنشر الوعي بهذه المشكلة باستخدام وسائل متعددة؛ مثل: الإعلانات عبر التلفزيون والإنترنت، والتحذيرات داخل معارض الشركة السويدية.

ودفعت تلك الوفيات المفوضية الأميركية لسلامة منتجات المستهلك لإطلاق حملة توعوية عن مخاطر سقوط خزانات الأدراج.

­هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع هيئة الإذاعة البريطانية BBC . للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.