قريباً ستتمكن من حذف رسائل واتساب بعد إرسالها بشرط عدم قراءتها

تم النشر: تم التحديث:
WHATSAPP
Brais Seara via Getty Images

تمنى الجميع تقريباً، في مرحلة ما، امتلاك القدرة على حذف رسالة نصية أُرسلت على عجل. والآن، يبدو أن تطبيق المراسلة واتساب، المملوك لشركة فيسبوك، يتجه لإتاحة تلك الخاصية للمستخدمين.

لكن، سيكون التحديث مشروطاً بأن تكون الرسالة المراد تعديلها أو حذفها لم تُقرأ بعد من جهة المُتلقي.

ويبدو أن واتساب تُجرب الميزة الجديدة في نسخة آيفون بيتا، وفقاً لصورة نُشرت على تويتر بواسطة موقع @WABetaInfo، وظهرت الصورة للقطة من الشاشة من البرنامج جنباً إلى جنب مع عبارة "واتساب بدأ العمل على إتاحة تعديل الرسائل (وهي معطلة افتراضياً)".

ويشير هذا إلى أن الميزة تكون معطلة في البداية ويمكن لمستخدمي برامج بيتا حالياً إيجادها وتفعيلها لأنفسهم، وعندما يضغط المستخدم لبعض الوقت على الرسالة يظهر له خياران، إما "التعديل" وإما "الإلغاء".

يمكّنهم الخيار الأول من تحديث محتوى الرسالة وتعديله، أما الخيار الثاني فيمُكّنهم من إلغائها تماماً، ولم تؤكد واتساب رسمياً، بعدُ، إضافة ميزتها الجديدة.

وجدير بالذكر أن تطبيق واتساب، المملوك لشركة فيسبوك، هو خدمة المراسلة الأكثر شعبية حول العالم؛ إذ يشمل حالياً أكثر من مليار مستخدم.

في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2016، أطلق التطبيق رسمياً خدمة مكالمات الفيديو لمستخدميه حول العالم، ولأنظمة تشغيل iOS وأندرويد و ويندوز فون.

وتماشياً مع معايير أمن البيانات التي يتبعها التطبيق، فميزة مكالمات الفيديو الجديدة مشيفرة بالكامل؛ حماية لها من التنصت.

هذا الأسبوع؛ اتهم مراقبون تابعون للاتحاد الأوروبي فيسبوك بتوفير معلومات مضللة وغير صحيحة في أثناء عملية استحواذها على واتساب مقابل 19 مليار دولار في عام 2014.

وزعموا أن فيسبوك قدمت هذه المعلومات المضللة عن عمد أو عن إهمال، وفي الحالتين يُعد ذلك إضراراً وعملاً ضد قواعد الاندماج الخاصة بالاتحاد الأوروبي.

وفي حال استمر هذا الاتهام وأُخذ على محمل الجدّ، فربما تدفع فيسبوك غرامة محتملة بواقع 1% من حجم أعمالها، أي ما يوازي نحو 125 مليون دولار.

- هذه المادة مترجمة بتصرف عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية؛ اضغط هنا.