احذر.. شاشة هاتفك تحمل جراثيم أكثر من المراحيض.. وهكذا يقدم لك مطار ناريتا الياباني الحل

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

أنتم مدعوون لسحب قطعة من ورق المرحاض بجواركم، ومسح هاتفك الذكي بها لتقتل الجراثيم.. هذه ليست دعابة ولا رفاهية؛ بل إجراء وقائي بدأه مطار ناريتا الياباني، بعد أن كشفت الأبحاث أن شاشات الهواتف الذكية تحمل جراثيم أكثر من مقاعد المراحيض!

وهذا الشهر، تم تركيب ورق الهواتف الذكية، الذي يحمل عبارة "أهلاً بكم في اليابان"، داخل 86 مقصورة بصالة وصول مطار ناريتا، وفقاً لصحيفة ماينيتشي شيمبون اليابانية.

وقالت شركة إن.تي.تي دوكومو، المسؤولة عن هذه الخدمة، إن خيار تركيب مناديل إضافية، ما زال مطروحاً وحتى مارس/آذار القادم 2017، بحسب تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية، الأربعاء 21 ديسمبر/كانون الأول 2016.

جاءت هذه التجربة كرد فعل لدراسات أظهرت أن شاشات الهواتف الذكية تحمل جراثيم أكثر من مقاعد المراحيض. وأظهرت الاستطلاعات مدى انبهار الزائرين من كل أنحاء العالم بنظافة الحمامات العامة باليابان.


حمامات اليابان.. عالم آخر


يتم الاهتمام بالحمامات بشكل كبير في اليابان، حتى إن الكثير من البنايات العامة تزوَّد بالمراحيض عالية التقنية، بمقاعد ساخنة ومزودات مياه وهواء دافئين، مما جعل ناقد الطعام "أ. أ. جيل" يصفه بـ"الإدمان الغريب".

في بعض المراحيض العامة الخاصة بالنساء، يمكنهن طلب المساعدة من خلال "ساوند برينسيس"، وهي الأداة التي تصدر صوتاً مرتفعاً لطرد المياه، لإخفاء أي صوت محرج أثناء فترة المكوث بالحمام.

الحمامات في اليابان مزوَّدة بمعطِّرات يمكنها إزالة أية روائح كريهة في ثوانٍ، ومقاعد ذكية، وأغطية مراحيض تفتح آلياً، في حال وجود ذَكَر على وشك التبول واقفاً، أو البقاء لفترة أطول.

وبحسب صحيفة ماينيتشي، فإن الركاب القادمين إلى ناريتا مهتمون بقراءة ورق الحمام الخاص بالهواتف الذكية قبل التخلص منه، لمعرفة تفاصيل عن الاتصال بالواي فاي ومعلومات عن السفر.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.