بتمويل قطري.. تركيا تطبع 4 ملايين كتاب مدرسي للسوريين

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY REFUGEES
Umit Bektas / Reuters

وقَّعت وزارة التربية ووقف الديانة التركيان، الأربعاء 21 ديسمبر/ كانون الأول 2016، على بروتوكول لطباعة 4 ملايين كتاب مدرسي للطلاب السوريين في تركيا، بتمويل من مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني للخدمات الإنسانية "راف" القطرية.

وشارك في مراسم التوقيع على البروتوكول، التي أقيمت في مبنى وقف الديانة التركي بالعاصمة أنقرة، علي رضا ألتونال، ممثلاً عن وزارة التربية، ومصطفى توتكون المدير العام لوقف الديانة، ومنير زهرة ممثل "راف" في تركيا.

وقال ألتونال: إن "نحو 167 ألف طالب سوري يتلقون التعليم في المدارس التركية، و324 ألفاً آخرين داخل مراكز الإيواء في البلاد".

وأضاف أن "البروتوكول الجديد ينص على طباعة 4 ملايين كتاب مدرسي هذا العام"، متمنياً إعداد الكتب خلال مدة قصيرة.

بدوره، أشار مصطفى توتكون إلى أن وقف الديانة قدَّم الدعم التعليمي لـ13 ألف طالب سوري، وأن مساعيهم في تعليم السوريين مستمرة، منذ عام 2011.

ولفت إلى أن مؤسسة "راف" من أهم المؤسسات الخيرية الداعمة للسوريين، موضحاً أن المؤسسة ستتكفل بكامل مصاريف طباعة الـ4 ملايين كتاب.

وبيّن توتكون أن المؤسسات الخيرية التعليمية أقل من نظيراتها الإغاثية، مشيراً إلى ضرورة أن يواصل الطلاب السوريون دراستهم، وألا ينقطعوا عن التعليم.

من جانبه، أكد منير زهرة، أن الشعب القطري مستمر في مشاريعه الخيرية لمساعدة السوريين منذ اليوم الأول للأزمة السورية.

وأشار إلى أن "راف" واحدة من أهم المؤسسات الخيرية الرائدة في دولة قطر، مضيفاً أن أكبر المتضررين من الأزمة الإنسانية في سوريا هم الطلاب.

وأوضح أن المشروع ليس عبارة عن طباعة كتب مدرسية للسوريين فحسب، إنما هدفه إكساب المستقبل أجيالاً متعلمة.

ولفت إلى أن "راف" ستقدم 7 ملايين ليرة تركية (نحو 1.9 مليون دولار أميركي) من أجل طباعة 4 ملايين كتاب مدرسي لطلاب المرحلة الأولى والمتوسطة.