تونسية تفوز بلقب "ملكة جمال العرب" في مصر.. فلماذا انسحبت من مسابقة بلادها؟

تم النشر: تم التحديث:
PHOTO
sm

فازت التونسية سهير الغضّاب بلقب ملكة جمال العرب للعام 2017، في المسابقة التي أقيمت في الدورة الـ 10 من مهرجان السياحة العربية بمصر.





وحصلت المغربية شيماء العربي على لقب الوصيفة الأولى لملكة جمال العرب، ونالت اللبنانية سارة الحاج لقب الوصيفة الثانية، فيما فازت الأردنية تمام كلبونة بلقب الوصيفة الثالثة.

وتخرجت سهير في معهد الصحافة وعلوم الأخبار في تونس ثم درست الإخراج والإنتاج في إسبانيا، وهي ابنة الإعلامي التونسي محمد الغضاب.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها سهير في مسابقة لملكة الجما؛، إذ حصلت على اللقب في مسابقة ملكة جمال الورود وسفيرة البيئة بتونس، حسب ما صرحت به خلال حلولها ضيفة على قناة "دريم" المصرية.





وكانت سهير الغضّاب انسحبت من مسابقة ملكة جمال تونس في سبتمبر/أيلول 2016، وبرّرت ذلك بما وصفته بـ "العبودية في العقْد الذي تفرضه الجهة المنظمة على المشارِكات في هذه المسابقة"، مشيرة إلى أنه "يتضمن في بنوده دفع مبلغ بقيمة 500 دينار (أي 200 دولار تقريباً)، لكل متسابقة تنسحب بعد بداية المسابقة”.

وأشارت سهير الغضاب إلى وجود ما اعتبرته ممارسات لا تتوافق مع مبادئها خلال هذه المسابقة، ما دفعها إلى الانسحاب، وأكّدت كذلك أنه تم وعدها بالفوز بلقب ملكة جمال تونس لهذه السنة.



tunis

ويأتي تتويج سهير بعد منافسة قوية مع 10 متسابقات تم اختيارهن من بين 22 متسابقة، ثم تمت تصفيتهنّ إلى حدود 5 متسابقات، وبعدها تم اختيار ملكة الجمال ووصيفاتها.

وشهد الحفل مشاركة العديد من الفنانين ونجوم الغناء في العالم العربي، وأحيت الحفل المغنية اللبنانية ليال عبود والمغنية إيمان عبد العزيز.

وعن خطة عملها بعد الفوز باللقب، قالت سهير الغضاب في اللقاء التلفزيوني، إنها تنوي تحقيق مشروعها الذي يركز على تشجيع السياحة بين الدول العربية.

وقالت ملكة جمال العرب 2017، إن "السائح العربي يصرف أكثر من الأجنبي خلال عطلته في بلد ما، بينما يكون السائح الأجنبي محصوراً بميزانية محددة".

وترى الغضاب أن العرب مقصِّرون في معرفة ثقافة وتقاليد بلدان بعضهم البعض.





وعبرت الفائزة عن رغبتها في الانخراط في أعمال خيرية، لكنها لن تنسى مجال دراستها، حسب تعبيرها.

أما عن مجال التمثيل، فأكدت أنها ترغب في دخول المجال، مشيرة إلى أنها قامت ببطولة في فيلم إسباني، أما إذا خُيرت بين عمل أجنبي وآخر عربي فإنها ستختار الظهور في عمل يقربها من الجمهور العربي.



photo

وفضلت ملكة الجمال في اللقاء الأول بعد فوزها، أن تتحدث باللهجة التونسية، قائلة إنها تتحدث لهجة سهلة حتى يفهمها الجمهور العربي.

ويشار إلى أنه تم اختيار 10 متسابقات تم تصفيتهم إلى 5 متسابقات من بين 22 مشاركة؛ إذ عرفت المسابقة مشاركة كل من ملكة جمال تونس سهير الغضاب، وملكة جمال ليبيا خولة خليفة، وملكة جمال سوريا هايدي بحصلي، وملكة جمال المغرب شيماء العربي، وملكة جمال اليمن سالي حمادة، وملكة جمال الجزائر هاجر جلطي، وملكة جمال البحرين مروة الهرمزي، وملكة جمال الأردن تمام كلبونة، وملكة جمال مصر رضوى عادل، وملكة جمال السودان صوفيا هشام.

وتكونت لجنة التحكيم من كل من رفعت الضبع خبير المراسم والبروتوكول، ووكلاء المهرجان وهم: سعاد الشامي وكيلة المهرجان في المغرب، وأحمد المدني وكيل المهرجان بالسودان، وسوران الشريف وكيل المهرجان بالعراق، وشذى البياتي وكيلة المهرجان بالأردن، والمغني عصام كاريكا.