كارينا كابور وسيف خان يواجهان المتاعب بسبب مولودهما.. فلماذا يكره الهنود هذا الاسم المسلم؟

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

تحولت مناسبة سعيدة للنجمين الهنديين المسلمين سيف علي خان وكارينا كابور خان إلى نقمة عليهما، بعد أن غضب الجمهور الهندي بشدة منهما.

فقد استقبل الهنود يوم الثلاثاء 20 ديسمبر/كانون الأول 2016 خبر إنجاب أحد الأزواج الأكثر أناقة في بوليوود طفلاً جديداً باستهجان، بعد أن تبيَّن أنهما سمَّياه تيمور علي خان باتاودي، وفق تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست الأميركية، الأربعاء 21 ديسمبر/كانون الأول 2016.

و"تيمور" هو اسم يعرفه الكثير من الهنود، فقد قرؤوه في كتب التاريخ المدرسية، فقد كان تيمور الأعرج، وغالباً ما يعرف باسم تيمور أو تيمورلنك، من قادة المغول الوحشيين، الذين غزوا أجزاءً كثيرة من بلاد فارس وآسيا الوسطى. كان يطلق على نفسه لقب "سيف الإسلام" ويستخدم الرموز الدينية في غزواته.

ذبح تيمور مئات الآلاف من الهنود في طريقه للاستيلاء على دلهي في القرن الرابع عشر. وأصبح اسمه في التاريخ الهندي مرادفاً للمذابح.

لذلك، عندما أطلق النجمان -اللذان يسميان "سيفينا" من قبل وسائل الإعلام الهندية، تقليداً لمصطلح "برانجلينا" الذي يجمع براد بين وأنجلينا جولي- هذا الاسم على ابنهما، جلبا لنفسهما المتاعب.

فقد بدأت وكالات الأنباء على الفور في نشر دروسٍ من التاريخ عن الطاغية المنتمي للعصور الوسطى، كما هاجم بعض مستخدمي الشبكات الاجتماعية هذا الاختيار.


دعوات للمقاطعة


كتب ي. ب. راجيش على تويتر (yprajesh@)

"حظاً سعيداً يا بني! فمع هذا الاسم، قد تواجه الكثير من المتاعب ... #TaimurAliKhanPataudi (فيم كانوا يفكرون؟!!)"

كما نشر حساب باسم "الهندوس الأميركيون" (@HinduAmericans)

"قاطعوا كل أفلام سيف علي خان وكارينا كابور. تسمية طفلك تيمور مثل تسمية ابنك هتلر. فقد كان تيمور أسوأ من هتلر".

وكتبت روبا سوبرامانيا (rupasubramanya@)

"غضب سخيف. من الذي لا يريد تسمية طفله على اسم أحد الغزاة المسلمين الوحشيين الذي أمر باغتصاب الكفار وذبحهم؟ #Taimur"

ونشر حساب باسم Cryptic Mind على تويتر أيضاً

"هل غزانا المغول مرة أخرى؟ إذا لم يكن كذلك، لماذا إذن ينتشر اسم تيمور علي خان؟"

وقالت بريانكا بهات (iPriyankaBhatt@)

"عار عليكم! كراهيتكم لم تترك حتى طفلاً حديث الولادة! اعقلوا أيها الناس. # تيمور"

وأشار المدافعون عن الزوجين إلى أن تيمور يعني "مثل الحديد" في اللغة التركية، في محاولة لمواجهة وابل من الانتقادات على تويتر. مثل الكثير من أطفال المشاهير، مثل ابنة بيونسي "بلو أيفي"، في الولايات المتحدة، أصبح تيمور نجماً على تويتر.

ونشر موقع News18.com "بينما ينتظر محبو النجمين بفارغ الصبر رؤية الوليد، أصبح هو في دائرة الضوء، بسبب اسمه الفريد".

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Washington Post الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.