مقتل رجل أمن أردني خلال مداهمة مطلوبين.. والملك يُعلّق على حادث الكرك

تم النشر: تم التحديث:
S
s

قُتل رجل أمن أردني في مداهمة مسلحين مطلوبين في الكرك جنوب الأردن بعد هجومٍ، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية الثلاثاء 20 ديسمبر/كانون الأول 2016.

اكد العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني الثلاثاء ان الهجوم الارهابي في الكرك الذي اوقع عشرة قتلى بينهم سائحة كندية "لن يؤثر على أمن وأستقرار الاردن، بل سيزيده قوة".

ونقل بيان صادر عن الديوان الملكي عن الملك عبد الله قوله خلال زيارته للمديرية العامة لقوات الدرك الثلاثاء،ان "هذا العمل الارهابي لن يؤثر على أمن واستقرار الأردن، بل سيزيده قوة، ولن يستطيع المجرمون العابثون المساس به".

واضاف ان "العالم يعاني كل يوم من الارهاب ويخوض معركة مصيرية ضده، وما حصل في المملكة يحصل في دول أخرى في الغرب والشرق".

ووصف الهجوم ب"الاعتداء الارهابي الجبان والغاشم" الذي استهدف عددا من منتسبي الاجهزة الامنية والمدنيين في محافظة الكرك، وأرتكبته "مجموعة ارهابية خارجة عن القانون".

وكان تنظيم الدولة الاسلامية تبنى الثلاثاء هجوم الكرك الذي اوقع عشرة قتلى بينهم سبعة رجال امن وسائحة كندية، و34 جريحا هم: 11 من عناصر الامن العام واربعة من قوات الدرك و17 مدنيا وشخصان من جنسيات اجنبية.

وكان المسلحون الاربعة تحصنوا في قلعة الكرك الاثرية واشتبكوا مع الاجهزة الامنية نحو سبع ساعات قبل ان تقتلهم قوات الامن.

ويشارك الاردن في التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مناطق في سوريا والعراق.