بانتظار "تدابير للتحايل".. سيجنال ممنوعٌ في مصر للمرَّة الأولى

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

يعتبر تطبيق "سيجنال" من أفضل التطبيقات سهلة الاستخدام بالنسبة للأشخاص الذين يريدون تشفير المحادثات، ولكن الجمعية غير الربحية التي أنشأت التطبيق تقول إن السلطات المصرية قررت حجبه مؤخراً.

قالت شركة "Open Whisper Systems" أمس الاثنين عبر حسابها على تويتر إنها "تؤكد" أن تطبيقها منع في مصر. ويعتقد أن هذه هي المرة الأولى التي تحظر فيها مصر "سيجنال"، وفق تقرير نشره موقع فوكاتيف الأميركي، الإثنين 19 ديسمبر/كانون الأول 2016.

لكن مصر ليست جديدة في مجال الرقابة على الإنترنت. فقد أفاد مواطنون في منطقة شمال سيناء أن الاتصال عبر الإنترنت "انقطع تماماً" لمدة ثماني ساعات على الأقل في سبتمبر/أيلول الماضي. وقبل ذلك بعام، شهد المصريون في جميع أنحاء البلاد حظراً مؤقتاً على عدة تطبيقات، منها سكايب، وفايبر، وواتساب.

خلال عطلة نهاية الأسبوع، اشتكى العديد من المستخدمين في مصر على تويتر أنهم وجدوا خدمة "سيجنال" غير صالحة للاستعمال.

بروتوكول "سيجنال" والذي تم إقراره من قبل مسنجر وفايبر، وواتساب، يستخدم التشفير بين المرسِل والمرسَل إليه. وهذا يعني أن كل جهاز يقوم بتثبيت التطبيق يُعطى مجموعة خاصة من مفاتيح التشفير، لذلك، فإن السلطات لن تتمكن من قراءة الرسالة إذا ما اخترقتها، وحتى شركة Open Whisper Systems نفسها لن تكون قادرة على فك ذلك التشفير.

لم تستجب Open Whisper Systems على الفور لطلب المزيد من التفاصيل. مع ذلك، أعلنت أنها ستقوم في الأسابيع المقبلة باستخدام "تدابير التحايل" للالتفاف على الرقابة في مصر.

-هذا الموضوع مترجم عن موقع Vocativ الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.