حرب الخليج وانتخاب أوباما واغتيال كنيدي.. ضمن أكثر 11 حدثاً مؤثراً في حياة الأميركيين

تم النشر: تم التحديث:
AMERICAN
USA, New York State, New York City, Aerial view of city with Freedom tower at sunset | Tetra Images via Getty Images

تتشكل الهويات عن طريق الخبرات المشتركة، وهناك عدد قليل من التجارب والأحداث المهمة تبرز أكثر من غيرها؛ إذ تترك أثراً أكبر وأعمق، وفقاً لدراسة من مركز Pew للأبحاث وقناة History التابعة لشبكة A + E.

إذ طلب الاستطلاع من أكثر من 2000 أميركي بالغ ينتمون إلى مختلف الأعمار، والأجناس، والتوجهات السياسية، ومستويات التعليم، والدخل، أن يذكروا أهم 11 حدثاً في حياتهم، يعتقدون أن لها أكبر الأثر في بلدهم.

وقد اختلفت إجابات المشاركين في الاستطلاع عادةً، وفقاً للجيل الذي ينتمون إليه، والمؤشرات الديموغرافية الأخرى. لكن ثمة بعضاً من الأحداث الأخيرة التي اختيرت بالإجماع تقريباً، بحسب تقريرٍ نشره موقع Business Insider.

من هبوط سفينة الفضاء أبولو 11 على سطح القمر، إلى انتخاب أول رئيس أسود للبلاد، هذه هي الأحداث التي يعتقد الأميركيون -محل الدراسة- أنها الأهم في تاريخ بلادهم، وإليك أهم 11 حدثاً:


11- حرب الخليج


ما يقرب من 10% من المشاركين في الاستطلاع اختاروا حرب الخليج، التي وقعت في عهد جورج بوش الأب، ضمن أهم 11 حدثاً أسهمت في تشكيل حياتهم.

إذ كانت الحرب ذات أهمية خاصة للمشاركين من الجيل X (مواليد النصف الثاني من الستينات حتى بداية الثمانينات)، الذين كانوا الجيل الوحيد الذي عاصر هذا الحدث.

وأظهر الاستطلاع أن 12% من الرجال اختاروا الحرب حدثاً هاماً، مقارنةً بـ 8% فقط من النساء.


10- حادث إطلاق النار في أورلاندو


كما اختير حادث إطلاق النار العشوائي الذي قتل فيه 49 وجرح أكثر من 50 آخرين، في 12 يونيو/حزيران 2016، بنسبة 10% من المشاركين في الاستطلاع.

ولكنه شكّل أهمية أكبر بالنسبة للأميركيين من أصول لاتينية ومواليد الألفية، فقد ظهر في 19% و17% من قوائم كلتا المجموعتين، على الترتيب.

فيما يشير مركز بيو للأبحاث، إلى الهجوم الذي وقع في الملهى الليلي "بالس" في أورلاندو، فيما يُعرف بـ "الليلة اللاتينية"، حيث كان 90% من ضحاياه لاتينيين، وهو ما ترك أثره في نفوس أصحاب نفس الأصول.


9- زواج المثليين




gay marriage

قرار المحكمة العليا لإضفاء الشرعية على زواج المثليين ظهر في قوائم 11% من الأميركيين، ولكنه شكل أهمية أكبر بالنسبة لجيل الألفية- فقد ذكره 19% منهم، بحسب تقرير Business Insider.

حيث ضمنت 14% من النساء زواج المثليين في قوائمهم، بينما اعتبره 8% فقط من الرجال حدثاً مهماً.


8- سقوط جدار برلين


ذكر هذا الحدث الذي شهد نهاية الحرب الباردة بنسبة 13% من المستطلعة آراؤهم، وكان اسمه الأكثر شيوعاً بين أفراد الجيل X، وأبناء جيل الطفرة السكانية (مواليد ما بين 1946 حتى منتصف الستينيات).


7- الهبوط على سطح القمر


الحدث الشهير، هبوط أبولو 11 على سطح القمر، الذي قام به رواد الفضاء نيل أرمسترونغ، وباز الدرين عام 1969 ذكره 17% من الأميركيين.

ولكن بطبيعة الحال كان من أكثر الأحداث التي ذكرها جيل معين، حيث لم يكن جيل الألفية والجيل X قد ولدوا بعد.

فقد ذكره 35% من مواليد جيل الطفرة السكانية، و29% من أبناء الجيل الصامت (مواليد ما بين عام 1925 وعام 1945).


6- حروب العراق/ أفغانستان


أظهر ترتيب حربَي العراق وأفغانستان أيضاً وجود تفاوت بين الأجيال، فقد كانا أكثر وجوداً على قوائم أبناء جيل الألفية والجيل (X (1946 حتى منتصف الستينيات.

لكنه بالكاد يُذكر على قوائم مواليد الطفرة السكانية (1925 :1945)، وعموماً، اعتبر 17% من الأميركيين الحروب واحدة من أهم الأحداث العشرة في حياتهم.


5- حرب فيتنام




the vietnam war

على الرغم من أن حرب فيتنام كانت حدثاً مؤثراً بالنسبة لمواليد جيل الطفرة السكانية (1925 :1945) على وجه الخصوص -الذين اختاروه بأغلبية ساحقة باعتباره أحد أهم 10 أحداث- إلا أنه حدث لم يختره فقط أبناء هذا الجيل، بل 20% من الأميركيين بشكل عام.


4- اغتيال جون كنيدي


كان اغتيال جون كينيدي، الذي اختير من قبل 21% من المشاركين في الاستطلاع، لحظة حاسمة أخرى لمواليد جيل الطفرة السكانية، الذين ذكروا ​​الحدث بنسبة أكبر من المشاركين من الأجيال الأكبر سناً.


3- ثورة التكنولوجيا


التقدم التكنولوجي واحد من عدد قليل من الأحداث التي ذُكرت على قوائم معظم المشاركين، بغض النظر عن أجيالهم، وقد اتفق 22% منهم على أنه كان أحد أهم الأحداث في حياتهم.

فيما أشار مركز بيو للأبحاث إلى أن مستويات الدخل والتعليم لعبت دوراً في تصور المشاركين لأهمية الثورة التقنية، حيث ذكرها ثلث أصحاب الدخل المرتفع وخريجي الجامعات على قوائمهم، مقارنة مع 14% فقط من ذوي الدخل المنخفض وذوي التعليم الثانوي أو أقل.


2- انتخاب باراك أوباما




president obamas election 2008

كان فوز الرئيس باراك أوباما بانتخابات عام 2008 ثاني أكثر الأحداث شعبية، فقد ظهر على 40% من قوائم المشاركين.

اللافت للنظر هو تركيز المشاركين من ذوي البشرة السمراء على انتخابه، فما يقرب من 60% منهم اعتبروه من بين أهم 10 أحداث تاريخية في حياتهم، مقارنةً مع 36% فقط من البيض.


1- الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001


أكثر من أي حدث آخر، اتفق الأميركيون من جميع الأجيال والأعراق والأجناس، والانتماءات السياسية أن هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، كانت جزءاً لا يتجزأ في تشكيل حياتهم وبلادهم.

فقد ذكر هذا الحدث أكثر من ثلاثة أرباع المستطلعين على قوائمهم للأحداث التاريخية المهمة، فيما جاء انتخاب الرئيس أوباما بنفس الأهمية بين المشاركين من ذوي البشرة السمراء.

الهجمات ورد فعل الولايات المتحدة عليها سجلت أيضاً أعلى مرتبة عند سؤال المشاركين عن الحدث الذي جعلهم يفتخرون ببلدهم، بوجهٍ عام، ذكر 19% من المشاركين أحداث 11 سبتمبر/أيلول، تلاها انتخاب أوباما.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع Business Insider. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.