مقتل مهاجم مسجد زيوريخ.. والشرطة تُوقف البحث

تم النشر: تم التحديث:
WEW
Agencia Mexico

أعلنت الشرطة السويسرية، الثلاثاء 20 ديسمبر/كانون الأول 2016، أنها أوقفت تعقُّب الرجل الذي أوقع 3 جرحى، بإطلاقه النار على مصلين في المركز الإسلامي في زيوريخ مساء الإثنين، بعد التعرف على جثة عثر عليها بالقرب من المكان.

وأضافت شرطة كانتون زيوريخ في بيان "تم التعرف على مطلق النار على المركز الإسلامي في زيوريخ، وعثر على جثة قرب مكان الجريمة قد تكون لها علاقة" بإطلاق النار.

وأكدت "التخلي عن عملية التعقب".

لكن الشرطة لم تعطِ تفاصيل حول هوية صاحب الجثة وملابسات وفاته، مشيرة إلى أنها ستعقد مؤتمراً صحفياً الساعة 13,00 ت غ.

وكان شاب في الثلاثينيات يرتدي ملابس سوداء، يغطي رأسه بقبعة من الصوف، دخل الإثنين قاعة الصلاة في المركز الإسلامي، الواقع قرب محطة السكك الحديد في زيوريخ. وأقدم على إطلاق النار على عدة مصلين، فأصاب ثلاثة منهم (30 و35 و56 عاماً)، وفق الشرطة، التي لم تحدد هوياتهم أو مدى إصاباتهم.

وبعد فترة، عثرت عناصر الشرطة على جثة تحت جسر قرب مكان الحادث.

وعادة ما يتردد على المركز الإسلامي عشرات من المصلين، وخصوصاً من المغرب العربي والصومال وإريتريا، وفقاً لوسائل الإعلام السويسرية.

وتتهم وسائل الإعلام مساجد عدة في سويسرا بتشجيع التطرف، وخصوصاً في أوساط الشباب.

وتفيد وسائل الإعلام السويسرية، أن هناك نحو 450 ألفاً من المسلمين في سويسرا، من أصل مجموع سكان يبلغ نحو 8 ملايين نسمة.