لافروف: شكراً لتركيا.. ولا رحمة "للإرهابيين" في سوريا بعد مقتل السفير

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY
POOL New / Reuters

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، الثلاثاء 20 ديسمبر/كانون الأول 2016، إنه لا رحمة "للإرهابيين" في سوريا بعد قتل أندريه كارلوف، السفير الروسي في تركيا.

وقال لافروف قبيل بدء الاجتماع مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في موسكو، إن اغتيال كارلوف جعل الحوار بين أنقرة وموسكو أكثر إلحاحاً.

وأضاف لافروف، أن روسيا تشكر تركيا على رد الفعل السريع بعد عملية الاغتيال.

وقُتل كارلوف عندما أطلق عليه رجل أمن النار من الخلف، خلال إلقائه خطاباً في افتتاح معرض فني في أنقرة أمس الإثنين.

وفي السياق نفسه وصلت مجموعة من 18 محققاً من عناصر أجهزة الاستخبارات ودبلوماسيين روس الثلاثاء إلى أنقرة، لتوضيح ملابسات اغتيال السفير الروسي أندريه كارلوف مساء الإثنين 19 ديسمبر/كانون الأول في أنقرة، كما أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

وكان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أعلن في وقت سابق أن "المجموعة ستعمل في تركيا في إطار التحقيق في اغتيال سفير روسيا أندريه كارلوف، طبقاً للاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الرئيسين الروسي والتركي خلال مكالمتهما الهاتفية".

وأوضح لافروف أن طائرة المحققين ستنقل إلى روسيا جثمان السفير الذي قتله شرطي تركي بعدة رصاصات، أثناء إلقائه كلمة خلال افتتاح معرض فني في العاصمة التركية.

من جهته أبلغ وزير الخارجية التركي نظيرَه الروسي بأن الشارع الذي تقع فيه السفارة الروسية في أنقرة سيحمل اسم السفير الروسي الراحل، تكريماً لذكراه.