الساعات الأخيرة في حياة قاتل السفير الروسي.. هكذا خطط للعملية!

تم النشر: تم التحديث:
SWRTALQATL
سوشال ميديا

يبدو أن الصورة التي ظهر فيها القاتل التركي ببذلته السوداء، كان قد خطط لها وبأدق التفاصيل، بدءاً من عمله الذي خرج منه مبكراً بحجة التوعك الصحي.

وكان مولود مرت ألتنتاش، قاتل السفير الروسي لدى أنقرة، أندري كارلوف في 19 ديسمبر/كانون الأول 2016، قد تمكَّن من مغادرة عمله ليلة الهجوم، بعد أن قدَّم لمديره تقريراً طبياً حصل من خلاله على إذن للمغادرة.

وبحسب صحيفة "حرييت" فإن القاتل التركي حجز غرفة في فندق يقع خلف القاعة التي أقيم فيها المعرض الفني.

وأضافت الصحيفة، أن الشرطي قام بالتخطيط للهجوم في غرفة الفندق، حيث حلق ذقنه، وارتدى بذلته الرسمية، ومن ثم انتقل مشياً إلى القاعة.

وكانت صحيفة سوجو التركية قد نقلت عن إدارة المعرض الذي قتل السفر الروسي بداخله أن القاتل زار المعرض قبل 3 أيام من الهجوم، حيث أظهرت كاميرات المراقبة تنقل القاتل داخل مرافق المعرض في محاولة منه لاستكشاف الموقع حسبما أفاد المسؤولون في المعرض.

ولم تُشر الصحيفة لتفاصيل أخرى، فيما أعلنت السلطات في وقت سابق أنها حققت مع الشرطي منفذ الهجوم في وقت سابق من هذا العام، على خلفية انتمائه لجماعة الخدمة التي يقودها الداعية التركي فتح الله غولن، التي تصنفها أنقرة جماعةً إرهابية، بعد ضلوعها -وفقاً للسلطات التركية- في تدبير محاولة الانقلاب الأخيرة في تركيا.