تركيا: لن نقع في فخ الإرهابيين.. قتْل السفير محاولة لعرقلة العلاقات الروسية

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY
ADEM ALTAN via Getty Images

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، إنّ حادثة مقتل السفير الروسي تهدف إلى عرقلة العلاقات التركية-الروسية، وإنّ كلتا الدولتين لن تسمح بذلك ولن تقع في فخ الإرهابيين.

وقُتل السفير الروسي في أنقرة، أندريه كارلوف، مساء اليوم (الإثنين) 19 ديسمبر/ كانون الأول 2016، بالرصاص خلال إلقائه كلمة في معرض فني بالعاصمة التركية أنقرة.

وأدانت وزارة الخارجية التركية بشدةٍ، مقتل السفير الروسي، وأكّدت في بيان لها أنّ منفذ الهجوم الإرهابي تمّ القضاء عليه، وأنّ التحقيقات ستُجرى على نحو واسع، وسيمثُل المسؤولون عن الهجوم أمام العدالة.

وأعربت الخارجية التركية عن أسفها وحزنها الشديديْن لمقتل كارلوف، مشيرةً إلى أنّ الأخير قام بأعمال ناجحة خلال الفترة العصيبة التي مرت بها علاقات البلدين، واستطاع كسب تقدير واحترام أركان الدولة التركية على الصعيدين الشخصي والدبلوماسي.

وتقدّمت الخارجية بتعازيها لروسيا حكومةً وشعباً، وأكّدت في الوقت نفسه أنّ أنقرة لن تسمح لهذا الهجوم الإرهابي بأن يرخي بظلاله على الصداقة التركية-الروسية.

وتابعت الخارجية في بيانها: "هذا الهجوم أظهر الوجه البربري والدنيء للإرهاب، وتركيا ستستمر بكل حزم وإصرار مع روسيا وباقي شركائها في مكافحته".