إخوان مصر ينتخبون مكتب إرشاد جديداً.. ومتحدث إعلامي ينفي

تم النشر: تم التحديث:
MUSLIM BROTHERHOOD
social media

أعلنت الصفحة الرسمية لمحمد منتصر، أحد المتحدثين الإعلاميين لجماعة الإخوان المسلمين، مساء الإثنين 19 ديسمبر/ كانون الأول 2016، قبول مجلس الشورى العام المنعقد اليوم استقالة اللجنة الإدارية العليا، والبدء في انتخاب مكتب إرشاد مؤقت تحت اسم "المكتب العام لجماعة الإخوان المسلمين".

يأتي هذا فيما أكد المتحدث الإعلامي طلعت فهمي، المحسوب على جبهة د.محمود حسين، أن منتصر تم إعفاؤه من موقع المتحدث الإعلامي، ولا صحة لما يُتداول من أخبار حول اجتماع مجلس الشورى العام.

ونشر منتصر، المحسوب على جبهة الراحل د.محمد كمال (الرئيس السابق للجنة الإدارية العليا)، عدة تصريحات على صفحته أكد خلالها انتخاب مجلس الشورى العام من بين أعضائه رئيساً ووكيلاً وأميناً عاماً وانتخاب مكتب إرشاد مؤقت تحت اسم "المكتب العام لجماعة الإخوان المسلمين".

كما أعلنت صفحة منتصر قبول مجلس الشورى العام، المنعقد في القاهرة، دون الكشف عن تفاصيل الانعقاد، استقالة اللجنة الإدارية العليا.

وفي بيان الاستقالة الذي نشرته صفحة منتصر، أشارت اللجنة الإدارية العليا إلى أن "جماعة الإخوان المسلمين قامت بإجراء انتخابات قاعدية داخل صفوفها بطول مصر وعرضها، وأن قيادة الجماعة تعرف جيداً أن أصحاب الأمانة وأهلها هم الصف المجاهد الصابر، لذا فقد ردت أمانتكم إليكم، فقمتم بحملها وأداء حقها، وشاركتم في انتخابات شاملة وفقاً لما أردتم، وجاءت نتائجها بفضل الله عز وجل لتثبت نضج هذا الصف ووعيه وتحمّله للمسؤولية في هذا الوقت العصيب من عمر الجماعة والوطن".

وفي أول رد فعل على ما يحدث بمصر، نفى د.طلعت فهمي، المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين والمحسوب على جبهة د. محمود حسين (الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين) والمقيم بتركيا، صحة الأخبار التي يتم تداولها عن انعقاد مجلس الشورى العام للجماعة بالقاهرة.

وقال في تصريح صحفي، وصلت "هافينغتون بوست عربي" نسخة منه: "تعيد الجماعة التأكيد على أن السيد محمد منتصر قد تم إعفاؤه من مهمة المتحدث الإعلامي في 14 من ديسمبر 2015م، وبالتالي فهو لا يمثلها ولا يتحدث باسمها من قريب أو بعيد".